الرئيسيةتقارير

تقرير رسمي: المغرب تحت عتبة ندرة المياه المزمنة

أعلنت لجنة التجارة الدولية في تقريرها السنوي، أنه من الممكن أن تتدهور حالة المياه في المغرب بحلول سنة 2050، حيث ستصل إلى عتبة نقص مطلقة،تقدر بـ 500 متر مكعب سنوياً للفرد الواحد.

و أضافت اللجنة أيضا أن موارد المغرب المائية تُقدر بقيمة 22 مليار متر مكعب سنوياً، مشيرة إلى أن المملكة المغربية تعتبر من بين أكثر من 20 دولة مهددة بندرة المياه.

ووفقاً للصحيفة الإسبانية ‘memo’، أكدت اللجنة أن نصيب المغرب السنوي للفرد من الموارد المائية، يبلغ حوالي 620 متر مكعب.

و تسعى المملكة المغربية،إلى اتخاد التدابير اللازمة لتحقيق الأمن المائي، الذي تسبب فيه الجفاف طوال هذه الفترة.

يُذكر أن الحكومة في الأيام الأخيرة كشفت عن متوسط هطول الأمطار ببلدان شمال افريقيا، الذي بلغ أدنى مستوياته في السنوات 41 الماضية، و قد وافقت سابقاً على برنامج وطني قيمته 115 مليار درهم أي (حوالي 12 مليار دولار) ، والذي يهدف لزيادة امتدادات شبكة مياه الشرب والري للفترة الممتدة ما بين سنتي 2020 و 2027.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى