الرئيسيةمجتمع

“تران يخرج عن سكته كان متجها لوجدة” .. أين الصيانة في مكتب الخليع أم سيعاد سيناريو فاجعة بوقنادل ؟

خرج قطار قادم من فاس ومتجه نحو مدينة وجدة مساء يومه الثلاثاء 29 مارس، عن سكته وانفصل إلى شطرين بالقرب من تبودة وسيدي حرازم بسبب الفياضانات.

وحسب المعطيات الحالية من مصادر في عين المكان، فإن الحادث خلف خسائر مادية ولحسن الحظ لم يتم تسجيل أي خسائر بشرية.

 

ويتساءل المواطنون، عن ما مدى مسؤولية المكتب الوطني للسكك الحديدية، والسلامة بالنسبة للمواطنين، وعدم تكرار سيناريو فاجعة بوقنادل، التي أودت بحياة عدد من المواطنين، متسببة في مأساة حقيقية.

 

وقطاع الصيانة، الغائب اليوم عن قطاع السكك الحديدية، بالرغم من الأموال الطائلة التي تتوافد على مكتب الخليع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى