السفارة السويدية بتركيا تغلق أبوابها خشية المظاهرات

أعلنت وزارة الخارجية السويدية، أن سفارتها أغلقت أبوابها في العاصمة التركية، اليوم الثلاثاء، بسبب احتمال حدوث مظاهرات، حيث سبق وأن تجمعت حشود غاضبة خارج السفارة السويدية لدى أنقرة، خلال عطلة نهاية الأسبوع، وأضرم محتجون النار في العلم السويدي خارج القنصلية في اسطنبول.

وكان قد اجتمع المتظاهرون الغاضبون أمام قنصلية السويد، في شارع الاستقلال بإسطنبول، مساء يوم السبت المنصرم، بعد أن أحرق ناشط يميني متطرف نسخة من القرآن الكريم أمام السفارة التركية لدى استوكهولم، حيث شوهد وسمع لدى المتظاهرون وهم يهتفون “اضربوا السويد واشنقوا راسموس بالودان” خارج القنصلية السويدية، كما أقدموا على إشعال النار في العلم السويدي، وحاولوا اقتحام مبنى القنصلية.

ويشار إلى أن الناشط اليميني المتطرف راسموس بالودان، سبق وأن حصل على إذن من الشرطة لتنظيم احتجاج أمام السفارة التركية في ستوكهولم، يوم السبت، حيث أحرق نسخة من القرآن الكريم.

وفي المقابل، أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الاثنين، أن “السويد لا يمكنها الاعتماد على دعم تركيا في محاولتها الانضمام إلى حلف الناتو، بعد إحراق المصحف أمام سفارة الجمهورية لدى ستوكهولم”.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )