السلطات تتصدى لمحاولة عبور جماعي للسياج الفاصل بسبتة المحتلة

أفادت مصادر إسبانية، أن الحرس المدني قد شهد حالة استنفار قصوى، تمثلت في نشر عدد كبير من عناصره، ومن الوسائل الأمنية، في إجراء وقائي مصمم لتغطية جميع الأجنحة على مستوى السياج الفاصل قرب معبر “تراخال”، بمدينة سبتة المحتلة، وذلك بعد الاشتباه في وقوع محاولة للعبور الجماعي للسياج من المغرب.

ووفقاً لذات المصادر، فقد سيطرت قوات الأمن المغربية، على محاولة للعبور الجماعي عبر السياح الفاصل، لمجموعة كبيرة من المهاجرين، قدروا بالمئات، والذين بدأوا منذ الصباح الباكر، في التحرك بشكل غير منتظم على طول محيط السياج الفاصل.

ووفقاً للحرس المدني الإسباني، فقد حاول المهاجرون، الذين تجمعوا في مجموعات صغيرة منفصلة، التحايل على مراقبة قوات الأمن المغربية، من خلال الانتقال إلى نقاط مختلفة بالقرب من السياج الفاصل.

كما أوضحت ذات المصادر، أن المغرب قد أوقف مؤقتا نشاط معبر “تراخال” صبيحة اليوم الجمعة، قبل أن تفتحه بعد لحظات من السيطرة على محاولة العبور، فيما أفاد الحرس المدني أن الإجراء الوقائي لا يزال مفعلا لحدود الساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *