محلل إيطالي: قرار البرلمان الأوروبي حول المغرب “غير مقبول وغير مبرر”

عبر الكاتب والمحلل السياسي الإيطالي، ماركو باراتو، عن رأيه في قرار البرلمان الأوروبي حول المغرب قائلا “إنه قرار غير مقبول وغير مبرر”، مسجلا الاستقلال الثابت للقضاء في المملكة والتزامها الراسخ بحقوق الإنسان.

وأضاف باراتو، في تصريحه لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “المغرب لا يدخر جهدا في تعزيز وتحديث ترسانته القانونية والمؤسساتية، وفقا لأحكام دستور 2011 الذي يولي أهمية خاصة لاستقلال القضاء”، منددا بـ”المزاعم التي لا أساس لها من الصحة الواردة في قرار البرلمان الأوروبي ضد المغرب”.

كما سجل الخبير أن “النظام القضائي المغربي يتوافق مع جميع المعايير الدولية والديمقراطية”، حيث قال إنه “بدلا من مهاجمة دولة يعد التزامها بحقوق الإنسان ثابتا، كان يتعين على البرلمان الأوروبي أن يصب اهتمامه على الانتهاكات الحقيقية لحقوق الإنسان في المنطقة”.

وفي هذا السياق، أشار المحلل الإيطالي إلى “منع ثلاثين راهبا من زيارة تيبحيرين بالجزائر”، موردا أن “هؤلاء الذين رفضت الجزائر تأشيراتهم، كانوا من المفترض أن يزوروا دير تيبحيرين، هذا الفضاء الهام في ذاكرة شهداء رهبان الترابيست، حيث تعرض سبعة منهم للخطف والقتل سنة 1996”.

وفي المقابل، تساءل ماركو قائلا: “لماذا لم يتدخل البرلمان الأوروبي لحماية الحرية الدينية لهؤلاء الرهبان؟”.

يذكر أن البرلمان المغربي أعلن يوم الاثنين المنصرم، إعادة النظر في علاقاته مع البرلمان الأوروبي وإخضاعها لتقييم شامل لاتخاذ القرارات المناسبة والحازمة، جراء المواقف الأخيرة الصادرة عن البرلمان الأوروبي تجاه المغرب، كما أعرب عن رفضه استغلال وتسييس قضايا هي من صميم اختصاص القضاء الجنائي، وتدخل في باب قضايا الحق العام، وصدرت في شأنها أحكام قضائية في تهم غير مرتبطة بتاتا بأي نشاط صحفي أو بممارسة حرية الرأي والتعبير.

ويشار أيضا، إلى أن البرلمان المغربي دعا القوى السياسية الأوروبية إلى “التحلي بالحكمة والرزانة ورفض الخلط المتعمد بين حقوق الإنسان المصانة في المغرب بالدستور والقوانين والمؤسسات من جهة، والادعاءات الفاقدة للمصداقية التي تروج لها بعض الجهات والمنظمات المعروفة بمواقفها العدائية ضد المغرب، من جهة أخرى”.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )