الرئيسيةسياسيةمجتمع

“بهدف التملص من الضريبة”.. حبس “بيزنيس مان” معروف يبيع فواتير وهمية بالقنيطرة

أصدرت استئنافية القنيطرة حكمها بالحبس النافذ، في حق رجل أعمال معروف،بتهمة بيع فواتير مزورة تعود لشركات وهمية من أجل  التملص الضريبي.

و أفادت مصادر من إدارة الضرائب بالقنيطرة، أنه تم رصد تلاعبات خطيرة في التصريحات الضريبية، تتجلّى في استعمال فواتير مزورة تعود إلى شركات وهمية، بهدف التملص من أداء المبالغ الضريبية المستحقة، الشيء الذي استدعى فتح تحقيق موسع من طرف المصالح المركزية للمديرية العامة للضرائب.

وبعد تعميق البحث بتعاون مع المديرية العامة للضرائب ومصالح الأمن الوطني، تم التعرف على الشخص الذي قام بتلك التلاعبات،و اتضح بأنه رجل أعمال معروف، ينتمي إلى حزب في الأغلبية الحكومية،ويملك شركات وهمية متخصصة في بيع فواتير صورية مقابل مبالغ مالية، يستعملها مقاولون وتجار ومنعشين عقاريين، من أجل الإدلاء بتصريحات ضريبية كاذبة، ويتم ذلك بتواطؤ مع موظفين بإدارة الضرائب يقومون بالتستر على مثل هذه الممارسات التي تكبد خزينة الدولة خسائر بالملايير.

وخلال إحالة المتهم إلى التحقيق، اتضح بأن له ملفات جنائية خطيرة أمام قاضي التحقيق تتعلق بالنصب والاحتيال وتزوير وثائق لها علاقة بالحي الصناعي بالقنيطرة، رفقة شريكه الموثق الموجود حالياً رهن الاعتقال بتهمة السطو على ودائع زبنائه.

وتنبغي الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الإجراءات الزجرية التي من شأنها محاربة الغش الضريبي باستعمال الفواتير المزورة، وذلك حسب المقتضيات الجديدة لمدونة الضرائب، ووفقا لقوانين المالية الصادرة عن كل سنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى