الرئيسيةسياسيةمجتمع

نزار بركة : لم نصل بعد إلى الجفاف .. ومنعنا زراعة “الدلاح”

بلاد24 -إشرق عطاف-

قال وزير التجهيز و الماء، نزار بركة، خلال اللقاء الإعلامي، حول موضوع “الماء كرهان مغربي”، الذي نظمه نادي الصحافة بالمغرب بشراكة مع المعهد العالي للإعلام و الاتصال، بالرباط: “لم نصل لمستوى الجفاف الذي كان في فترة الثمانينات، لكن يبقى الوضع صعبا”، معتبرا “الوضع افضل من الثمانينات رغم صعوبة الوضع الحالي لوضعية الماء بالمغرب”.

وأكد وزير التجهيز و الماء، على أن الأولوية أعطيت للماء الصالح للشرب على حساب الفلاحة والاقتصاد و السياحة.

وأشار نزار بركة إلى أن المغرب منطقة تعرف إجهادا مائيا، و هو ليس بالأمر الجديد، حسب التغيرات المناخية.

وأكد المسؤول الحكومي انه في الثلاث سنوات الأخيرة، عرفت البلاد ارتفاعا في درجة الحرارة، بزيادة درجة إلى درجة و نصف من الحرارة.

 

وأوضح الوزير، ان 44 في المائة في العالم القروي، يتوفرون على الماء داخل بيوتهم، و الباقي يتوفرون على الماء في ” الساقيات ”
ومن بين الإكراهات و التحديات التي أشار إليها وزير التجهيز و الماء: ارتفاع الطلب على الماء انجراف التربة، توحل حقينة السدود، الاستغلال المفرط للمياه الجوفية، و ضعف تثمين الموارد المائية المعبأة، إكراهات التمويل، و الإكراهات المرتبطة بالموارد البشرية.
ومن بين التدابير الاستعجالية التي اتخذتها الحكومة في مواجهة شح المياه، افاد نزار بركة، انه تم اتخاذ قرار بعدم زرع البطيخ الأحمر بمنطقة طاطا.

و اعلن انه سيتم إطلاق محطة تحلية مياه البحر بالناظور، و اطلاق محطة تحلية مياه البحر بجهة الدار البيضاء-سطات يوم 9 مارس، و انشاء لجنة اليقظة لتتبع الوضع.

ودعا وزير التجهيز و الماء، إلى العمل على النجاعة المائية، و الحملات التحسيسية، و تسريع وثيرة انشاء السدود الكبرى.

 

ويشار إلى أن المغرب، يعرف شحا في السماء لم يعرف له مثيلا، منذ أكثر من ثلاثين سنة، وهو الأمر الذي ينذر بكارثة فلاحية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى