الرئيسيةمجتمع

جمعية حقوقية تتهم موظفين بتعذيب محبوس داخل سجن الناظور

 

بلادنا 24: كمال لمريني

اتهمت والدة سجين يقبع بالسجن المحلي بسلوان (إقليم الناظور)، موظفين بالمؤسسة السجنية بتعذيب إبنها عن طريق السب والشتم والتعذيب والاعتداء الجسدي، وهو ما جعل الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل على خط هذه القضية، وتراسل الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بالناظور.

وفي هذا الصدد، قالت الجمعية الحقوقية في المراسلة التي توصلت بها “بلادنا24″، إنها تواصلت مع المعتقل وأكد لها واقعة التعذيب.

وجاء في المراسلة، إن السجين تم تكبيله بالأصفاد وتعليقه بأخرى مع أحد الشبابيك الحديدية إلى درجة تبوله على نفسه وفقدانه للوعي من جراء الضرب وطول المدة التي قضاها معلقاً.

وطالبت الجمعية الحقوقية من الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستناف بالناظور، إلى فتح تحقيق في هذه القضية ومتابعة كافة المسؤولين والمتورطين فيها، وفرض احترام سيادة القانون وحقوق الإنسان، تنزيلاً لاتفاقية مناهضة التعذيب والتزامات المغرب في هذا الإطار.

ولم يصدر إلى حدود الساعة أيّ توضيح عن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، بشأن الاتهامات الموجهة للموظفين حول تعذيب نزيل داخل سجن سلوان بإقليم الناظور.

ويُذكر، أن الجمعية الحقوقية، سبق لها وأن نبهت إلى أوضاع حقوق الإنسان داخل سجن سلوان، بعد توصلها بمجموعة من الشكايات حول الخروقات التي يتعرض لها عدد من السجناء هناك والتي قام الفرع المحلي بالتقصي في شأنها ومتابعتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى