تقاريرسياسيةمجتمع

“شراء عشرين هكتارا وميزانية بالملايير”.. تفاصيل مشروع الـTGV الرابط بين مراكش وأكادير

كشفت قناة “FRANCE INFO TV” أن المملكة المغربية تسعى للحصول على خمسة مليارات يورو، لتمويل خط مراكش اكادير فائق السرعة الجديد (lgv)،وكذلك لتوسيع خط طنجة القنيطرة الدار البيضاء الحالي.

ووفقا للمصدر نفسه، فإن الحكومة المغربية جعلت هذه المشاريع من اولوياتها ، تاكيدا على ماسبق أن أكد وزير التجهيز والنقل يوم 18 يناير 2022 امام البرلمان.

 

حيث حدد محمد عبد الجليل، أن هاته المشاريع تتطلب مداخيل ضخمة، بحيث ان مجموعها يقترب من 100 مليار درهم ،اي ما يقارب عشر ملايير يورو ،مبلغ ضخم كهذا يتطلب ربما شراكة عامة او خاصة.

مجموعة صينية على الخط

لاجل بناء هذا المشروع الضخم ، يمكن لفرنسا ان تضع يدها في الجيب كسابق عهدها كمسألة القطار الذي يربط طنجة بالدار البيضاء والذي تم افتتاحه في نوفمبر 2018، وفي حالة ما اذا تعذرت المساعدة او قرض مبلغ ما، فيمكن للمغرب ان يتجه الى الصين التي اعلنت في عدة مناسبات انها مستعدة للمساهمة في هذا المشروع.
في المقابل، يجب على المملكة اختيار عربات السكك الحديدية الصينية ، حيث ان المجموعة الصينية العامة “zhong neng xvan zong industrial” قد اعلنت اهتمامها التام بمشروع الخط الفائق للسرعة الرابط بين مراكش واكادير، حسب القناة الفرنسية، في موقعها الرسمي.

ويشير المصدر نفسه، أنه أجريت دراسات تقنية وفنية وتم بالفعل شراء حوالي عشرين هكتارا من قبل المكتب الوطني للسكك الحديدية (oncf)لبناء محطة اكادير المستقبلية.

ويضيف المصدر الإعلامي الفرنسي، إلى أن هاته السكة الحديدية الرابطة بين اكادير ومراكش، سيبلغ طولها اكثر من 230 كيلومترا وستنخرط وتشكل جزءا هاما من احتمالية امتداد لاحق الى باقي الجهات الجنوبية.

وكان الملك محمد السادس قد أعلن يوم 6 نوفمبر 2019، بمناسبة الذكرى الرابعة والاربعين للمسيرة الخضراء، إرادة سياسية واضحة للتوجه بشكل انسب وواضح نحو الجنوب المغربي، حيث يجب أن يساهم هذا القطار الفائق للسرعة “lgv” في انفتاح المناطق الصحراوية وتنميتها الاقتصادية والسياحية.

توسيع “LGV “

وتشتغل الحكومة المغربية كذلك على مشروع يمتد الى مراكش، الخط فائق السرعة الذي يجمع ما بين طنجة والدار البيضاء في غضون ساعتين و عشر دقائق، هذا الاخير المسمى بالخط “الاطلسي”، والذي يقوم بتحديثه حاليا بين مدينتي القنيطرة والرباط، وسيدخل نهائيا الى خط مراكش-اكادير.

كثيرا ما خضع القطار السريع “LGV” للجدل بسبب تكلفته، الا انه اصبح للمغرب اداة تخطيط استخدام الاراضي، ورمزا للحداثة المغربية، حسب المصدر الفرنسي.

بحلول سنة 2040، يخطط المكتب الوطني للسكك الحديدية لبناء 1300 كيلومتر من الخطوط الجديدة العالية السرعة، وكذلك 3800 كيلومتر من الخطوط التقليدية، والتي ستربط بين 43 مدينة من المملكة المغربية، هذا ما اكد عليه ونص به وزير النقل واللوجستيك،محمد عبد الجليل .

 

حفصة المقدم : صحفية متدربة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى