سياسية

تقرير السجون الفرنسية : 56% من السجناء الأفارقة جزائريون.. و2220 مغربي

كشفت الإحصائيات الجنائية الأخيرة بفرنسا، أن أغلب سجنائها من القارة الإفريقية، من الجزائر، ثم المغرب وباقي الجنسيات المنتمية للقارة السمراء

.

ووفقا لتقرير فرنسي،  يشير إلى أن إدارة السجون الفرنسية قامت بنشر إحصاءاتها الأخيرة التي أبانت أن أغلب المسجونين بفرنسا يمثلون 56% من العدد الاجمالي للسجناء الأفارقة .

 

 

وحسب التقرير الفرنسي، فإن عدد الجزائريين حالياً بالسجون الفرنسية 3.472 سجيناً، من مجموع 9.793 سجيناً من القارة الافريقية، و يمثل هذا العدد أكثر من نصف السجناء الأفارقة الذين يتواجدون بالسجون الفرنسية،و نخص بالذكر أن هذه الإحصائية تشمل المحتجزين قبل الاصدار عن المحاكمة والمُدانين.

وبالرغم من ذلك، أوضح هذا التقييم أن عدد الجزائريين المسجونين في فرنسا هو الأعلى في المغرب العربي.

و فيما يخص عدد المغاربة ، كشفت التقارير أنه يمثل 2.220 من السجناء الأفارقة، و عدد التونسيين ارتفع الى 2.984، لكن من جهة أخرى لم تكشف إدارة السجون عن المزيد من التفاصيل وعن سبب اعتقالهم وسجنهم.

ومن خلال هذه الاحصائيات الجنائية، أخذ عدد نزلاء السجون في الارتفاع بفرنسا مقارنة بالعام الماضي، حيث كان هناك 17.198، في الأول من أكتوبر سنة 2021، لكن في الوقت الراهن أفادت إدارة السجون أن اكثر من69.173 فرداً،و بالتالي ارتفاع هذه النسبة الى 25%، وعلى سبيل المقارنة، هذا العدد كان 17,2% خلال العشر سنوات الماضية، أي سنة 2011.

من ناحية أخرى، أعلنت إدارة السجون الفرنسية على 5109 من المحتجزين لديها، والذين تبينوا على أنهم من عدة بلدان أوروبية متنوعة، بالإضافة الى ذلك أفصحت هذه الإحصائيات أن السجون الفرنسية تعم ب 880 سجيناً آسيوياً، وعلاوة على ذلك، وصل 1308 سجيناً من أمريكا وخاصة من الجنوب، ليُصبح بالمجمل عدد السجناء الأجانب في فرنسا يتراوح مابين 22% الى 25% في سنة 2022.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى