“تبرع بالدم تعتق حياة غيرك” حملة تضامنية بمراكش للتبرع بالدم

تحت شعار “تبرع بالدم تعتق حياة غيرك”، نظم “نادي روتاري للشباب” حملة للتبرع بالدم في ساحة جامع الفنا بمدينة مراكش، هذه الحملة التي ساهم في تنظيمها مجموعة من شباب المدينة من طلبة طب وأعضاء بالنادي وأخرون، بهدف التوعية والتحسيس بأهمية التبرع والمساهمة في مساعدة المرضى في المستشفيات.

وفي هذا السياق، أكد أحد أعضاء النادي في تصريح لـ”بلادنا24″، أن “أجواء الحملة مرت في جو عائلي، بين إقبال المتبرعين ومساعدة المتدخلين، حيث ساهم في إنجاحها كل المتدخلين، وعبر المتبرعين عن سخائهم وإيمانهم بالفعل الخيري الإنساني النبيل وعن علو حسهم لثقافة التبرع بالدم”.

وأضاف المتحدث، أن “هذه المبادرة التطوعية، تعبر عن مدى انخراط الشباب في العمليات التضامنية وترسيخ القيم الإنسانية المواطنة”.

ومن جهته أكد سعيد واسي، طبيب عام، أن “إجراء التبرع بالدم هو إجراء طبي تطوعي يتم بنقل الدم أو أحد مركباته من شخص سليم معافى إلى شخص مريض يحتاج للدم، وهذا الإجراء يحتاج إليه الملايين من الناس كل عام، فيستخدم أثناء الجراحة أو الحوادث أو بعض الأمراض التي تتطلب نقل بعض مكونات الدم”.

وأضاف واسي في تصريحه لـ“بلادنا24”، أن “حملات التبرع بالدم تتطلب مجموعة من الشروط، حيث يجب على المريض أن يكون على علم بعدة شروط من بينها العمر المحدد بين 16 إلى 60 عام وأن يكون حجمه يتجاوز 60 كيلو”.

وأوضح الطبيب، أن “أي فتاة ترغب بالتبرع بالدم يجب ألا تكون في فترتها الشهرية وألا تكون حامل وألا تكون مرضعة على الأقل ستة أشهر، وتابع، ومن بين الحالات أيضا التي لايسمح لها بالتبرع، أي شخص أقل من عمر 16 سنة، أو المصابون بأمراض معدية مثل (الإيدز، التهاب الكبد ب وج)، أو المصابون بأمراض الدم الوراثية، أو المصابون بفقر الدم الحاد، المصابون بالأمراض المزمنة، مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، السرطان”.

وأبرز سعيد واسي، أن الخطوات المتبعة للتأكد من سلامة الدم الذي ينقل للمريض متتعدة، ومنها، “أهمية اجتياز الفحص الطبي بعد الإجابة عن الأسئلة التي تتعلق بالتاريخ الصحي مع توفر الشروط العامة للتبرع بالدم، إجراء تحاليل وفحوص دقيقة على كل وحدة دم لمعرفة الفصيلة والتأكد من خلوها من الأمراض المعدية، وإجراء اختبارات توافق بين وحدات الدم المنقول ودم المرضى”.

بلادنا24 ـ حنان الزيتوني 

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )