الممثلات يعوضن العارضات في تصوير الفيديو كليبات الخاصة بالأغاني

أضحت الإستعانة بالممثلات في تصوير الفنانين لفيديو كليباتهم الخاصة بأحدث أغانيهم، موضة وظاهرة ملحوظة في العديد من الأعمال الغنائية.

عمل تلو الآخر، يظهر بشكل جلي تحول الفنانين من اختيار عارضة عادية، إلى ممثلة معروفة على شاشة التلفاز أو السينما، لتشارك صاحب الأغنية التمثيل في فيديو كليب عمله الفني.

تساؤلات عديدة تطرح في هذا الصدد، حول معايير اختيار هذا التوجه الجديد، فهناك من يقول أن العمل الناجح يكتمل بمشاركة وجه معروف ومحبوب لدى الجميع، ولاشيء أقرب للمشاهد أكثر من ممثلة جسدت أدوارا مختلفة وأحبها من خلالها المغاربة.

وهناك من يقول، أن مستوى العارضات غير الممثلات، لايرتقي للمستوى المطلوب، وكثيرات هن اللواتي يفتقرن للموهبة والتجسيد ولو في دور بسيط، على عكس الممثلات اللواتي عرفن عند المخرجين مند الأزل بمدى موهبتهن وقدرتهن على إتقان الدور المطلوب.

لكل واحد وجهة نظره، والنتيجة واحدة، اتجاه الممثلات نحو المشاركة في أغاني الفنانين، واحدة تلو الأخرى، عدد كبير منهن ظهرن على ملصق أغنية جديدة، كانت أبرزهن مشاركة الفنانة المغربية، جيهان كيداري، مع مغني الراب الشهير، الحر، في عمله الذي حمل عنوان “حس بيا”.

إلى جانب الفنانة القديرة، راوية، التي شاركت دون بيغ، التمثيل في فيديو كليب أغنيته “الغريب”، واختار زهير بهاوي أيضا الفنانة يسرى بوحدوش، بطلة لفيديو كليب أغنيته “ناري”.

وآخر من أعلنت عن خوضها لهذه التجربة، كانت الممثلة المغربية، ساندية تاج الدين، في الأغنية الجديدة، التي تجمع ملك الراي، الشاب خالد، والمغني المغربي أحمد شوقي.

بلادنا24 مهى الفطيري

 

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )