الغلوسي: محاكمة عناصر الأمن على خلفية وفاة شاب ببنجرير خطوة إيجابية

كشف محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أنه “تتم اليوم الخميس، محاكمة عناصر أمنية على خلفية لفظ شاب ثلاثيني أنفاسه الأخيرة يوم 11 ماي الماضي، بعد وضعه رهن تدبير الحراسة النظرية لدى ولاية أمن بنجرير، من أجل بحث قضائي”.

وأوضح محمد الغلوسي، في تدوينة له على “فيسبوك”، أنه “يجري في هذه الأثناء تقديم ضابط شرطة قضائية وثلاثة مقدمي شرطة ينتمون لأمن ابن جرير، أمام الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، والتي أجرت بحثا تمهيديا على خلفية وفاة الشاب ياسين الشبلي، أثناء وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لدى شرطة مدينة ابن جرير”.

وأوضح الغلوسي، أنه “يأتي ذلك بعدما تعالت أصوات حقوقية، ومناشدات واحتجاجات أسرة المرحوم، ياسين الشبلي، من أجل تسريع البحث وتحقيق العدالة والحرص على سيادة القانون والقطع مع الإفلات من العقاب”.

وجاء في نص التدوينة ذاتها، أنه “من المرتقب أن يستمع الوكيل العام للملك للمشتبه فيهم، قبل إتخاذ الإجراء المناسب في حقهم، ونتمنى أن يتم إنصاف أسرة الضحية، بما أن أعمال الشرطة القضائية بمناسبة إجرائها للأبحاث والتحريات مطوقة بنصوص القانون، وأنه لايجوز لهم مطلقا تحت طائلة المساءلة اللجوء إلى الإكراه أو العنف أو ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، مهما كانت الظروف ولايجوز تبرير تلك الممارسات المنافية للقانون والدستور والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان”.

وأضاف المحامي بهيئة مراكش، أن “محيط محكمة الاستئناف بمراكش، يعرف حضورا أمنيًا مكثفا، على خلفية تقديم المشتبه فيهم المذكورين في انتظار قرار الوكيل العام للملك خلال هذا اليوم، ويعتبر تقديم المشتبه فيهم أمام العدالة خطوة مهمة وإيجابية لايمكن إلا التنويه بها، في انتظار تحقيق العدالة مع إحترام شروط المحاكمة العادلة لكافة الموقوفين على ذمة هذه القضية وإنصاف أسرة الضحية”.

هذا، وسبق أن أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، بلاغا حول الموضوع، وجه فيه المدير العام تعليمات صارمة لجميع المصالح الأمنية المختصة، من أجل توفير كافة الإمكانات البشرية والتقنية اللازمة لدعم إجراءات البحث، وذلك بغرض استجلاء الحقيقة كاملة وتحديد المسؤوليات على ضوئها.

وكانت مصالح الأمن بمدينة ابن جرير، قد أعلنت عن تسجيل وفاة شخص كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية بحث قضائي، خلال نقله للمستشفى، وهو ما استدعى الاحتفاظ بجثته بالمستشفى رهن التشريح الطبي، وفتح بحث قضائي لتحديد ظروف وملابسات هذا الحادث.

بلادنا24 ـ نجوى رضواني

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )