الرئيس السوري بشار الأسد يرفض اللقاء بنظيره التركي أردوغان

تناقلت وسائل الإعلام دولية، خبر رفض الرئيس السوري بشار الأسد دعوة نظيره التركي رجب طيب أردوغان، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وذلك بسبب العداء الذي دام بين البلدين أزيد من عقد من الزمن.

وحسب وكالة “رويترز”، فإن سوريا تحاول مقاومة جهود الوساطة والمساعي الروسية لعقد قمة مع أردوغان، وذلك بعد طول الأزمة بين البلدين منذ بدء الأزمة في سوريا.

وفقا لذات المصدر، فإن مسؤولين في سوريا أكدوا على أن بلدهم لا يريد أن يمنح الإنتصار المجاني لتركيا، ولن يكون ذلك قبل الإنتخابات، كما أن سوريا رفضت أيضا فكرة عقد اجتماع لوزيري الخارجية.

نفس المصدر، أكد أن دمشق ترى ذلك قد تعزز موقف الرئيس التركي قبل الانتخابات في العام المقبل، خاصة إذا تناول هدف أنقرة بإعادة بعض من 3.6 مليون لاجئ سوري من تركيا”.

تجدر الإشارة إلى أن أردوغان سبق وأن عبر عن استعداده للتقارب مع دمشف في تصريح تلفزيوني، بعد أسبوع من لقائه نظيره المصري عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )