الجالية

الداخلية الإسبانية تكشف انخفاض الهجرة غير النظامية إلى أراضيها

كشفت وزارة الداخلية الإسبانية، عن تسجيل انخفاض في عمليات الدخول غير النظامية إلى الأراضي الإسبانية بنسبة 11.6 في المائة، بداية شهر يناير من السنة الحالية إلى 15 شتنبر الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من السنة الماضية.

وحسب التقرير الحكومي الإسباني، فقد دخل 21472 مهاجر غير نظامي إلى إسبانيا إلى حدود منتصف الشهر الجاري، في الوقت الذي شهدت فيه السنة الماضة دخول 24293 مهاجر غير نظامي.

كما أظهرت بيانات الوزارة، دخول عدد أقل من قوارب الهجرة السرية بنسبة 20.8 في المائة. وفيما يخص شبه الجزيرة الإيبيرية، فقد وصل 10,886 مهاجرا غير نظامي إلى أراضيها خلال هذه السنة، بانخفاض يقدر بـ27.8 في المائة.

وبالرغم من أن الهجرة غير النظامية كانت أقل في شبه الجزيرة، إلا أن طريق الكناري شهدت زيادة في عدد المهاجرين بنسبة 2 في المائة، وبلغ ذروة وصول المهاجرين إليها في منتصف غشت الماضي، التي ازداد فيها نسبة توافد المهاجرين إلى 25 في المائة.

وشهدت مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين الضغط الأكبر فيما يخص توافد المهاجرين، حسب تقرير الداخلية الإسبانية، حيث ازدادات نسبة التوافد عن طريق القفز من السياج إلى 45.6 في المائة، أي شهدت السنة الحالية دخول 236 مهاجر إضافي مقارنة مع السنة الماضية.

وأكد التقرير، أن السنة الحالية تميزت بشكل خاص بالمأساة التي وقعت بين مليلية والناظور شهر يونيو، عندما أدى هجوم مهاجرين غير نظاميين على السياج إلى مقتل 23 شخصا على الأقل، إضافة إلى أزمة توتر العلاقات بين المغرب وإسبانيا والاتحاد الأوروبي، وتوتر الجهود الرامية إلى مواجهة تحدي الهجرة غير الشرعية.

بلادنا24عفاف الفحشوش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى