هجوم السمارة.. ناصر بوريطة يتوعّد المتورطين من البرلمان

في تطورات ملحقة للأحداث الأخيرة في مدينة السمارة، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن المغرب لن يسمح بالاعتداء على المدنيين.

وجاء هذا التصريح خلال مناقشة مشروع الميزانية الفرعية لوزارة الخارجية، في مجلس النواب، أمس الخميس.

وفي تعليقه على الهجمات التي استهدفت المدنيين في مدينة السمارة، قال بوريطة، إن المغرب لن يتسامح مع أي هجوم يستهدف المدنيين، مشددًا على حق البلاد في حماية سكانها، وضمان أمنهم.

وأعرب المسؤول الحكومي، عن استنكاره الشديد لتلك الأعمال العدوانية، مؤكدًا على ضرورة اتخاذ إجراءات قانونية حاسمة تجاه المسؤولين عن تلك الهجمات.

وخلال الاجتماع، تطرق بوريطة أيضًا إلى تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، حول قضية الصحراء، معبرًا عن تقديره للتقرير الذي أكد على أهمية الحكم الذاتي كوسيلة فعالة لحل النزاع في المنطقة. ورحب بوريطة بجهود الأمم المتحدة في تسوية النزاعات الإقليمية وتعزيز الاستقرار.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالعيون، قد أعلن تكليف الشرطة القضائية بإجراء بحث قضائي حول الهجوم على المدنيين في السمارة.

وأشار إلى أنه سيتم إجراء خبرات تقنية وباليستية للكشف عن مصدر وطبيعة المقذوفات المتفجرة المستخدمة في الهجوم.

وأكد الوكيل العام أنه سيتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بناءً على نتائج التحقيق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *