رمزي: لم نكن جاهزين ذهنيا.. وغياب جبران أثر علينا

أكد عادل رمزي مدرب الوداد الرياضي، أن فريقه افقتد للجاهزية الذهنية خلال مواجهته اليوم ضد ماميلودي صن داونز، موضحا أن غياب جبران كان أحد العوامل المؤثرة في خسارة لقب الدوري الإفريقي.

وقال رمزي خلال الندوة الصحفية التي أعقبت المباراة، “كان من الصعب الضغط على صن داونز خلال الشوط الأول، لأنه إذا تكت مساحات لماميلودي سوف تعاقب بشدة، مع الأسف تلقينا الهدف الأول في توقيت صعب”.

وأضاف قائلا: “أعتقد أن جميع المتداخلين في اللعبة يريدون رؤية الكرة الإفريقية بمستوى عالي، يجب أن تكون كل الأشياء تسير في نفس اتجاه التطور الذي يسعى إليه الجميع”.

وتابع حديثه “مشكلة “الفار” ليست في هذه المقابلة فقط، بل في أغلب المباريات تكون بعض الأمور غير واضحة، بالنسبة لي إذ سألتني عن تقنية الفيديو  سأقول لك إنها مسألة مفيدة لكرة القدم”.

وواصل المتحدث ذاته “خسارتنا للمقابلة ليس بسبب ضربة جزاء لم تمنح لنا أو لم تتم مشاهدتنا من طرف المتواجدين في غرفة “الفار”، أعتقد أن الأمر أعمق بكثير”.

وأكمل حديثه “مشكلتنا اليوم كانت متعلقة بكفية قيامنا بالضغط على الخصم، وكذلك الجودة المتواجدة داخل أرضية الملعب، أعتقد هذه هي المشكلة، الأمر غير متعلق بتنظيمنا خلال المقابلة”.

وتحدث قائلا “لقد سافرنا قبل ثلاث أيام من الآن حاولنا التأقلم مع الأجواء، مع الأسف بعد مرور 15 دقيقة لاحظت 4 لاعبين لم تكن لديهم القدرة على إكمال المقابلة، أعتقد أن تراكم المباريات أرخى بضلاله علينا خلال هذه المباراة”.

واستطرد “لم نكن حاضرين ذهنيا بالشكل الأمثل في اعتقادي كان عاملا مؤثرا بمقابلة اليوم، على عكس صن داونز كان جاهزين على المستوى الذهني”.

وبخصوص عدم تواجد جبران خلال المقابلة أمام صن داونز، صرح زمري قائلا: “غياب جبران أثر على مستوى الفريق، تواجده داخل التشكيلة يمنحنا الإضافة على جميع المستويات، مثلا الصعوبات التي واجهناها خلال الشوط الأول، كنا نحتاج إلى شخص مثل جبران لكي يتحدث مع اللاعبين”.

جدير بالذكر، أن الوداد لم يتمكن من حيازة لقب الدوري الإفريقي في نسخته الأولى، وذلك بعد خسارته في إياب نهائي المسابقة أمام صن داونز بنتيجة هدفين لصفر، علما أن مباراة الذهاب انتهت لصالح الوداد بنتيجة (2ـ1).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *