والدة بدر ضحية “ولد الفشوش”: “عرضو عليا 500 مليون باش نتنازل على القضية”

قررت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الثلاثاء، تأجيل النظر في ملف المتهمين في جريمة قتل الشاب بدر دهسا بالسيارة، في مرآب أحد المطاعم بكورنيش “عين الذياب”، التي وقعت شهر يوليوز الماضي.

ووفق ما صرحت به ولد الشاب بدر، الذي راح ضحية جريمة قتل بشعة، قررت المحكمة تأجيل البث في الملف، إلى تاريخ 16 يناير المقبل، لإعداد الدفاع في الملف الذي يتابع فيه 5 أشخاص، وذلك بعد الاستماع إلى أقوال المتهمين في هذه القضية.

وأكدت والدة الضحية، في تصريح لـ”بلادنا24“، أن عائلة المتهمين، ساومتها بملبغ مالي جد مغري من أجل التنازل عن القضية، فاق 500 مليون سنتيم، مضيفة بالقول: “لو كان شي واحد محتاج كان يشد ديك الفلوس ولكن أنا باغية ناخد حق ولدي ومغاديش نبيع دم ولدي ونخرج مجرم باش يتعدى على أشخاص آخرين، ولو تعرضات عليا مليار مغاديش نشدها حيت ولدي معندوش ثمن”.

والتمست المتحدثة من القضاء، تطبيق أقصى العقوبات، والحكم بالإعدام على المتهمين، مستحضرة خلال تصريحها، والدموع تغالبها، قائلة: “لو عرفو ولدي بدر مكانوش غادي يقدروه بداك الثمن.. كيعيش معايا في كل لحظة ومعمرو فارق عينيا”.

ويواجه خمسة أشخاص، تهما ثقيلة في جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في مقتبل العمر، بعدما قاموا بمهاجمة الضحية، وتوجيه ضربات قوية له طرحته أرضا، قبل أن يقوم المتهم الرئيسي في هذه القضية، بدهسه بسيارته، أمام مرأى عدد كبير من المواطنين الذين كانوا بعين المكان، ولاذ بالفرار.

قمر خائف الله – صحفية متدربة

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *