اقتصاددولي

تعزيز التنظيم البريدي بين المغرب والاتحاد الأوروبي

كشفت صحيفة ‘perspectives’، عن أن مشروع تعزيز التنظيم البريدي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، جاء لوضع إطار تشريعي وإعادة هيكلة التنظيم البريدي لتحديث خدماته وتحديد وظائفه بشكل أفضل من السابق.

ووفقا لنفس الصحيفة، أكد وزير الصناعة والتجارة ‘رياض مزور’، من خلال تصريحه أن: “هذا القطاع ذو أولوية الآن، وهو الآن في صميم شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي، كباقي مجالات تعاوننا الأخرى، حيث سيسمح هذا للقطاع البريدي المغربي بتحسين صورته وذلك من خلال اكتساب الكفاءة، وسيمر عن طريق تنفيذ خطة عمل هادفة وآلية تنظيمية تعمل بشكل ممتاز، بما فيه تدريب المهارات القادرة على ريادة وقيادة هذا المشروع نحو النجاح المتوقع، رغم هذا لن ندخر جهداً كثيراً حتى يتمكن هذا القطاع من لعب دوره بشكل كامل وجيد أمام المواطنين”.

وينقسم هذا المشروع إلى ثلاثة محاور وإجراءات، ونخص بالذكر دعم إنشاء مرصد السوق البريدي، ودور وسيط البريد من ناحية أخرى، فضلاً عن تعزيز القدرات المؤسسية والمنهجية بمجال تنظيم القطاع البريدي،و سيتم هذا وفق خطة تدريبية لتوفير البيانات والمهارات التقنية اللازمة لجميع الأنشطة التي يُغطيها نظام التنظيم البريدي بالمملكة المغربية.

واستناداً على المصدر ذاته، تم برمجة دراسة تهدف إلى المساهمة في إنشاء هيكل تنظيم بريدي، زيادة عن الخبرة الضرورية والمساعدة، التي سيتكلف بها وفد الاتحاد الأوروبي بالمغرب، وذلك بدعم من وزارة الاقتصاد والمالية.

ووفقا لما سبق، توعّدت وزارة الصناعة والتجارة بإصلاح معمق للقطاع، من أجل ضمان تنظيم أفضل وتقديم خدمات بجودة عالية تفي بالمعايير الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى