البحرين تجدد تأكيدها و دعمها في الدفاع عن وحدة المغرب وسيادته على كامل أراضيه

جدد وزير الشؤون الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، التأكيد على ثبات موقف بلاده في دعم الحكم الذاتي للصحراء ودعم الوحدة الترابية للمغرب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفي هذا السياق عبر الرئيس الدبلوماسية البحريني، خلال فعاليات أشغال الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلا “نجدد موقفنا الحازم وتضامننا مع المملكة المغربية في الحفاظ على أمنها ووحدتها الترابية”.

وثمن ايضا في نفس الإطار عبى قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2602 بشأن الصحراء المغربية، الذي تم إقراره و اعتماده في شهر أكتوبر من السنة الفارطة.

وجدير بالذكر أن البحرين سبق لها أن أعربت عن ” دعمها وتضامنها مع المملكة المغربية الشقيقة في الدفاع عن سيادتها وحقوقها وسلامة وأمن أراضيها ومواطنيها في منطقة معبر الكركرات المغربية في إطار السيادة المغربية، ووحدة التراب المغربي، ووفقًا للشرعية الدولية”.

وأكدت في نفس السياق ضمن فعاليات المؤتمر الوزاري الافتراضي السابق لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، الذي تنظمه وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج بالمملكة المغربية، بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية، أكدت البحرين في شخص عبداللطيف بن راشد الزياني على أن منطقة الصحراء المغربية هي أرض مغربية خاضعة للسيادة المغربية.

وأضاف نفس المصدر على أن الحل الأفضل والأكثر استدامة لهذه القضية هو مبادرة الحكم الذاتي، مشيرًا إلى أن مملكة البحرين أعطت مثالا عمليا على هذا الدعم بقرارها فتح قنصلية عامة في مدينة العيون المغربية، التي تعتبر كخطوة عبرت من خلالها البحرين على تضامنها و مساندتها للمغرب في الدفاع عن وحدته وسيادته على كامل أراضيه.

بلادنا24 مهى الفطيري

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )