البيت الأبيض: سنعمل لسد الفجوات في مقترح وقف إطلاق النار في غزة

اعتبر مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جيك سوليفان، أن التعديلات التي طرحتها حركة المقاومة الإسلامية حماس، على مقترح وقف إطلاق النار، تظهر بأنها طفيفة. مؤكدا أن الولايات المتحدة ستتعاون عن كثب مع مصر وقطر لمعالجة النواقص وسد الفجوات المحتملة في الاقتراح.

وأشار جيك سوليفان، خلال مؤتمر صحفي عقد في الدوحة، إلى أن العديد من التغييرات المقترحة كانت طفيفة ومتوقعة، في حين أن تغييرات أخرى اختلفت بشكل جوهري عن ما تم تحديده في قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

من جهته، أفاد وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بأن حركة حماس قدمت عدة تعديلات، في ردها على مقترح وقف إطلاق النار. مشيرا إلى أن بعضها قد يكون قابلا للتنفيذ، بينما يبدو البعض الآخر غير قابل للتنفيذ.

وأضاف بلينكن خلال المؤتمر المذكور، أن بعض المقترحات التي قدمتها حماس في ردها، تتخطى ما سبق أن قبلته الحركة في المفاوضات السابقة، بشأن اتفاق وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن في قطاع غزة.

وعلى الرغم من عدم الكشف عن تفاصيل تلك التعديلات، إلا أن بلينكن أكد على أن الولايات المتحدة، ستعمل بالتعاون مع وسطاء آخرين، على جهود “إبرام هذا الاتفاق”.

يشار في هذا السياق، إلى أنه قد أعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي، أول أمس الثلاثاء، تسليم ردهما الرسمي على المقترح الأمريكي، المتعلق باتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، إلى الوسطاء القطريين والمصريين. كما أكدت الحركتان في بيان مشترك، أن ردهما يدعو إلى “وقف العدوان المتواصل على غزة بشكل كامل”.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *