ما حقيقة حديث داني ياتوم عن ضعف دبابة ميركافا ونهاية إسرائيل؟

انتشر في الأيام الأخيرة، مقال يرجح أنه لرئيس الاستخبارات الإسرائيلة الأسبق، داني ياتوم الذي نشر حسب العديد من الصفحات والمواقع المهتمة بأخبار العالم، ضمن صحيفة يديعوت أحرونوت، مقالا تضمن  “ماذا يحدث؟ هل تخلى عنا رب موسى وهارون؟ “.

مضيفا ” لا أفهم ما يحدث، دبابة ميركافا فخر الصناعة الاسرائيلية والتي تبلغ تكلفتها 170 مليون دولار، تم محوها من على وجه الأرض، بقذيفة آربي جي تصنيع محلي في غزة، أنا لا أصدق ذلك”.

ليتبين بعد ذلك، أن ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعي، من أخبار حول حديث ياتوم عن ضعف دبابة ميركافا، لا أساس له من الصحة، كما أن المقال لم ينشر على صحيفة يديعوت، سواء بنسختها العربية أو الإنجليزية، كما لم تنقل الصحيفة أي تصريحات عنه منذ سنة 2021.

الاستخبارات الإسرائيلة فشلت

وانتقد رئيس الاستخبارات الأسبقن خلال تصريحات أدلى بها عقب عملية طوفان الأقصى، تعامل الجيش الإسرائيلي الى جانب الاستخبارات الإسرائيلة مع عملية طوفان الأقصى.

موجها أصابع الإتهام للإستخبارات الإسرائيلة، حيث قال: ” كل شيء حدث بشكل خاطئ، في التعامل مع هجوم حماس لم ينشر ما يكفي من القوات، بسبب فشل الاستخبارات الذي توج جهود سنوات من السياسات التي سمحت لحماس بحشد قواتها”.

واوضح ياتوم كون أنه ” لم يكن لدى أحد أدنى علم أو فكرة، أنه في الساعة السادسة ونصف من صباح يوم السبت، و بعد 50 سنة، و يوم واحد من المفاجأة التي وقعنا فيها في حرب يوم الغفران، حرب أكتوبر 1967 سنشهد ذلك مرة أخرى”.

دبابة ميركافا الإسرائيلة

تقدر تكلفة صناعة دبابة ميركافا الإسرائيلة، حسب بعض الادعاءات المتدوالة بحوالي 170 مليون دوولار، غير أن هذا الرقم يبدو مبالغ فيه قليلا.

فقد سبق لوزارة الدفاع الإسرائيلية، أن كشفت عن دبابة جديدة مجهزة بالذكاء الاصطناعي، وأجهزة الاستشعار والرادار والكاميرات الصغيرة، وأن سعرها مماثل لسعر ميركافا والذي يبلغ نحو 3,5 مليون دولار أمريكي.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *