الطيب حمضي: سرطان الثدي يقتل 11 امرأة يوميا.. وهذه طرق الكشف

قال الطيب حمضي، الطبيب والباحث في السياسات والنظم الصحية، إن سرطان الثدي، هو الأكثر شيوعا بالمغرب، “حيث يتم تشخيص 34 حالة سرطان ثدي يوميا، أي 12 ألف حالة سنويا”، مشيرا أن سرطان الثدي يؤدي إلى “موت 11 امرأة كل يوم، أي 4  آلاف حالة وفاة سنويا”.

وأوضح حمضي، في تصريح صحفي لـ”بلادنا24“، كون سرطان الثدي، من بين ’’السرطانات التي تتمتع بأفضل تشخيص إذ تم اكتشافها وعلاجها مبكرا بأقل قدر ممكن’’، مشددا على أن التشخيص المتؤخر، ’’تكون له عواقب وخيمة، حيث أن العلاجات تكون أثقل والبقاء على قيد الحياة أقل بكثير’’.

واعتبر المتحدث، أن الطريقة الفعالة والصحيحة للكشف عن سرطان الثدي، هي تصوير الثدي بالأشعة السينية كل سنتين إلى ثلاث سنوات، إضافة إلى إجراء النساء لفحص الثدي الشهري بعد الحيض.

وأبرز الباحث في السياسات والنظم الصحية، أن ’’التقديرات تشير إلى أن واحدة من كل عشر نساء، تصاب بسرطان الثدي في حياتها، وبشكل عام ستموت واحدة من كل 25 امرأة بسبب سرطان الثدي’’، مردفا: ’’نصف النساء يصبن بسرطانات الثدي، دون وجود عوامل خطرة محددة بصرف النظر عن الجنس والعمر’’.

وحدد الطبيب، عوامل الخطر لسرطان الثدي، في كون ما يقرب من 80 في المائة من سرطانات الثدي، تتطور بعد سن الخمسين، والتاريخ الشخصي أو العائلي للإصابة بسرطان الثدي أو المبيض أو بطانة الرحم، إلى جانب عوامل خطر نمط الحياة التي يمكن أن تسهم في تطور سرطان الثدي، من قبيل التدخين والكحول وزيادة الوزن وعدم النشاط البدني، ثم الاستعداد الوراثي لسرطان الثدي.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *