البوليساريو في قلب فضيحة بعد اعتقال “بيدوفيل” اعتدى على أطفال “مخيمات” الجبهة

تمكنت الشرطة الإسبانية، مؤخراً، من توقيف المدعو ميكيل نيتو، وهو مدرس في منطقة أرجينتونا ببرشلونة، بتهمة الاعتداء الجنسي على عشرات الأطفال الذين استضافتهم إسبانيا كجزء من برنامج صيفي تم تسجيله فيه كمعلم.

ومن بين ضحاياه الصغار، أطفال من مخيمات تندوف، استضافهم المعني بالأمر بمنزله الصيف الماضي، بحسب ما نقلته الصحافة الإسبانية عن مصادر في الشرطة.

ويرتبط المتهم الموجود حالياً في الحبس الاحتياطي، بالحركة الاشتراكية البيئية “Iniciativa per Catalunya Verds “، وهو حزب سياسي كتالوني، يعرف بقربه الوثيق من جبهة البوليساريو الانفصالية؛ كما ظهر في القائمة الانتخابية البلدية لعام 2015 لهذه المجموعة الصغيرة التي تم حلها في عام 2019.

وفي الصور الإباحية للأطفال الضحايا التي تم حجزها من منزل المعتدي الجنسي، اكتشف المحققون حوالي عشرة قاصرين تم إرسالهم إلى إسبانيا في إطار “إجازة في السلام”، وهو برنامج أطلقته جبهة البوليساريو الانفصالية في الثمانينات، بتمويل من الجزائر؛ ويعهد بتنظيمه كل عام إلى مجموعة من الجمعيات اليسارية الإسبانية الملتزمة بالأطروحات الانفصالية.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *