صحيفة إسبانية: المغرب يقف في وجه الإرهاب الذي يشكل أكبر تهديد لإفريقيا

أفادت صحيفة “أتالايار” الإسبانية، بأن عدد الهجمات الإرهابية في غرب أفريقيا، تجاوز 1800 هجوما خلال النصف الأول من عام 2023 وحده، مما يجعلها منطقة مهمة للتركيز عليها في جهود مكافحة الإرهاب. مؤكدة أن المملكة المغربية تلعب دورا بارزا في مكافحة هذا التهديد المتزايد، وتعمل جاهدة على حماية الاستقرار والأمن في القارة الإفريقية.

وفي تقريرها تحت عنوان، “المغرب يقف في وجه الإرهاب، أكبر تهديد في أفريقيا”، كشفت الصحيفة الإسبانية أن منطقة جنوب الصحراء الكبرى وغرب أفريقيا تشهد نسبة تصل إلى 60 بالمئة من ضحايا الإرهاب عالميا. هذا الرقم المرتفع يشكل قلقا كبيرا لدول المنطقة، وبشكل خاص المملكة المغربية التي أعلنت سابقا عن استعدادها لمواجهة هذا التحدي بكل قوة وتصميم.

إلى ذلك، أكد وزير الخارجية، ناصر بوريطة، على التزام المغرب باتخاذ إجراءات حاسمة ضد الأنشطة الإرهابية، كما أشارت الصحيفة إلى دعوة المملكة المغربية إلى تبني أحدث التقنيات في مكافحة الإرهاب.

وأكدت “أتالايار” في تقريرها، على ضرورة عثور أفريقيا على حلول للتحديات المشتركة، مشيرة إلى أهمية تعاون الدول لضمان فعالية هذه الحلول. مشددة على أن توحيد الجهود في مواجهة الإرهاب، سيزيد من فرص النجاح في هزيمته وتقليل تأثيره الضار على القارة.

واعتبرت الصحيفة  أن منتدى مراكش الأخير كان مشجعا، حيث شارك فيه حوالي 60 وفدا يمثلون الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، بالإضافة إلى المنظمات الإقليمية والدولية.

كما أشارت إلى تقدير الزعماء للتنسيق المثمر بين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة والدول الأفريقية، حيث تم وضع خطط متعددة الأبعاد لمساعدة تلك الدول في مكافحة تهديدات الإرهاب. مؤكدة أيضا على أهمية تدريب أكثر من 1500 من موظفي إنفاذ القانون في 30 دولة أفريقية.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *