المغرب والإمارات يعززان تعاونهما في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

أعلن المكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب في الإمارات، اليوم الخميس، عن استضافته وفد مغربي برئاسة جوهر النفيسي رئيس الهيئة الوطنية المغربية للمعلومات المالية، من أجل مناقشة مبادرات التنسيق وتبادل الخبرات بين البلدين.

ووفقا لوكالة أنباء الامارات ’’وام’’، فقد اعتبر المدير العام للمكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، حامد الزعابي، أن ’’التعاون القوي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية، له تأثير كبير في رفع معايير الامتثال، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا’’.

وأكد الزعابي على أن ’’البلدان متحدان في الالتزام بمكافحة الجرائم المالية والتعاون بفعالية على مستويات متعددة، سواء على المستوى الثنائي أو من خلال التعاون الإقليمي مع مجموعة العمل المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا’’، مضيفا ’’لقد وضعنا من خلال اجتماعاتنا الدورية إطارا شاملا للتعاون وأطلقنا عدة مبادرات مشتركة تتميز بوقعها القوي’’.

واعتبر المدير العام للمكتب التنفيذي لمواجهة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، أنه ’’ومن خلال تبادل الخبرات، يمكن الاستفادة من الخبرة التي اكتسبها كل بلد لتحقيق المنفعة المتبادلة وضمان سلامة نظامنا المالي الإقليمي’’.

وبدوره قال جوهر النفيسي، رئيس الهيئة الوطنية المغربية للمعلومات المالية، أن ’’الزيارة تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية المتميزة التي تربط بين المملكة المغربية، والإمارات العربية المتحدة، حيث يسعى البلدان لتوحيد الجهود من أجل مكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب، من خلال توحيد الرؤية على الصعيد الثنائي والإقليمي والدولي’’.

كما وجه النفيسي، الدعوة إلى حامد الزعابي، من أجل زيارة المغرب، والتباحث ومناقشة مدى تطور الإجراءات المتخذة من طرف الجانبين.

ويهدف البلدان، وفقا لـ’’وام’’، إلى زيادة فاعلية التنسيق المشترك، وإنشاء عدد من اللجان المشتركة، منها لجنة لمتابعة المعايير والمستجدات ولجنة فنية علاوة على لجنة إشرافية لمتابعة سير العمل وضمان تحقيق المستهدفات.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *