صحافيون مغاربة يشددون على التصدي لمحاولات “الاختراق الصهيوني” للفضاء الإعلامي

عبر مجموعة من الصحافيين المغاربة، عن تضامنهم مع الصحافيين الفلسطينيين، الذين استشهدوا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. وشهدت العاصمة الرباط، أمس الاثنين، وقفة تضامنية أمام مقر البرلمان، بحضور صحفيات وصحفيين، ممثلين عن هيئات حقوقية ومدنية وسياسية مساندة للقضية الفلسطينية، ومتضامنة مع الصحفيين في فلسطين المحتلة.

ورفع الصحافيون المحتجون، في الوقفة التي دعى إليها “ائتلاف إعلاميون مغاربة من أجل فلسطين وضد التطبيع مع الاحتلال الصهيوني”، لافتات وشعارات ترفض استهداف الصحافيين، مع المطالبة بإسقاط التطبيع مع إسرائيل.

ودعا الائتلاف، في بيان له، توصلت “بلادنا24 ” بنسخة منه، الصحفيين المغاربة إلى “الاستمرار في التعبئة والتعبير على كل أشكال التضامن مع الزملاء الصحفيين بغزة وكل فلسطين للوقوف بوجه جرائم الاحتلال أولاً وبالاغتيالات المتتالية للصحافيين المرابطين بغزة. والتوقيع على نداء إعلاميون مغاربة من أجل فلسطين”.

وشدد “ائتلاف إعلاميون مغاربة من أجل فلسطين وضد التطبيع مع الاحتلال الصهيوني”، على أن “الصحافيين والصحافيات المغاربة ضد التطبيع من خلال التصدي بحزم لكل محاولات الاختراق الصهيوني للفضاء الإعلامي والرقمي المغربي من خلال دحض أكاذيب الإعلامي الصهيوني بالمغرب والدفاع عن القضية الفلسطينية العادلة”.

يشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اغتال العديد من الصحافيين والصحافيات بقطاع غزة، من أجل التستر عن جرائمه التي يتعرض لها المدنيون، منذ 7 أكتوبر الجاري، وهو ما يتنافى مع القوانين الدولية.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *