مظاهرات حاشدة عقب ذكرى يوم الأرض الفلسطيني في عدة دول أوروبية

خرج متظاهرون في وقفات احتجاجية حاشدة، في أكثر من دولة أوروبية، عقب ذكرى يوم الأرض الفلسطيني، مع استمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. حيث طالب المتظاهرون، بوقف الإبادة الجماعية في غزة، ومحاسبة مرتكبيها.

وحسب تقارير إعلامية، فقد شهدت عدّة مدن أوروبية، مجموعة من التظاهرات الحاشدة، في سياق الاحتجاجات الأسبوعية المستمرة منذ بداية العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والتي تزامنت هذا الأسبوع، مع ذكرى يوم الأرض، التي يحييها الفلسطينيون، في ظل الإبادةٍ مستمرة التي يتعرضون لها منذ نحو 6 أشهر، في قطاع غزة.

وقد امتدت هذه التظاهرات إلى عدة مدن أوروبية، مثل لندن، باريس، أمستردام، برلين، كوبنهاغن، أورهوس، وأوسلو، وغيرها.

الاحتجاجات في لندن

شهدت العاصمة البريطانية لندن، مسيرة تضامنية مع قطاع غزة، وصل عدد المشاركين فيها حوالي عشرات الآلاف، بمسافة كيلومترين وسط العاصمة. واتسع الحشود إلى أن وصلوا ميدان “ترافلغار سكوير”، وسط لندن، وهو أكبر ميادين العاصمة البريطانية.

ويشار وفقا لتقارير إعلامية، أنه رُفعت في هذه المسيرة الحادية عشرة منذ بداية العدوان، مطالب متعددة، من بينها وقف الحرب، ووقف المجاعة والإبادة الجماعية، وتوقف الحكومة البريطانية عن تسليح إسرائيل.

مظاهرات بشوارع باريس

خرجت مظاهرة جديدة، بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني، وبمشاركة عدد من النواب، وأعضاء مجلس الشيوخ الفرنسيين، بشوارع باريس. وقد رفع المتظاهرون، وفقا للإعلام الفرنسي، شعارات تطالب بوقف إطلاق النار، ووقف قتل الأطفال، ووقف الإبادة الجماعية التي يتعرض لها سكان قطاع غزة.

ووفقا للتقارير الإعلامية، فإن هذه التظاهرة، تعد واحدة من أكبر التظاهرات التي شهدتها العاصمة الفرنسية مؤخراً.

ضغوطات حكومية من ساحات برلين

خرج متظاهرون في ساحات برلين، السبت، تخليداً ليوم الأرض الفلسطيني، وتضامناً مع الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي في غزة، على الرغم من تزامنها مع أيام الفصح المجيد”.

وحمل المشاركون، الذين يَعُدّون أنّ حراكهم ساهم في الضغط على الحكومة الألمانية، التي غيرت بعضاً من مواقفها تجاه الاحتلال الإسرائيلي في الآونة الأخيرة، مطالب متعددة، أهمها الضغط في اتجاه وقف إطلاق النار.

هذا، وأعلن المنظمون للاحتجاجات، التحضير لتظاهرة حاشدة، يوم عيد الفطر، في ساحات برلين.

دعوات بأمستردام بمحاسبة المتورطين في الإبادة

وفي العاصمة الهولندية، أمستردام، خرج المتظاهرون المؤمنون بأن حراكهم المستمر، بوتيرة أسبوعية، منذ بداية الحرب، دفع الحكومة الهولندية، مؤخراً، إلى اتخاذ قرارٍ يقضي بوقف تصدير قطع غيار الطائرات الحربية إلى إسرائيل.

ووفقا للإعلام الهولندي، فإن هذه المسيرة التضامنية، جابت شوارع وسط العاصمة أمستردام، مطالبةً بالوقف الفوري للحرب على غزة، ومحاسبة المتورطين في الإبادة الجماعية.

ويشار في السايق ذاته، أن مدن هولندية أخرى، مثل روتردام، ودنهاخ وغيرهما، شهدت كذلك تظاهرات ومسيرات منددة بالعدوان والإبادة الممارسة على غزة.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *