بن سعيد ومدير “إيسيسكو” يترأسان حفل إعلان مراكش عاصمة الثقافة الإسلامية

عقدت وزارة الشباب والثقافة والتواصل، بشراكة مع منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة “إيسيسكو”، اليوم الجمعة، ندوة صحفية بقصر الباهية بمراكش، وذلك لإعلان تفاصيل الاحتفاء بمدينة مراكش عاصمة للثقافة في العالم الإسلامي لسنة 2024، والذي يتضمن عددا من البرامج الثقافية على مدار السنة.

وشهد المؤتمر الصحفي، حضور محمد المهدي بن سعيد، وزير الشباب والثقافة والتواصل، وفريد شوراق، والي جهة مراكش آسفي، وسالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، ومحمد الإدريسي، النائب الأول لعمدة مراكش، وعدد من الشخصيات الثقافية والفنية.

3 2

وفي تصريح إعلامي، عبر المهدي بن سعيد، عن سعادته باختيار مدينة مراكش عاصمة للثقافة الإسلامية لهذه السنة، منوها بالشراكة التي تجمع الوزارة ومنظمة “إيسيسكو”، مجددا التأكيد على أن المدينة لها صيت دولي، وأن مثل هذه الأنشطة ستكرس الطابع التاريخي للمدينة الحمراء.

وأعلن بن سعيد، خلال هذه الندوة الصحفية، عن تسجيل عدد من عناصر الثراث المادي وغير المادي بمراكش، ضمن قوائم “إسيسكو”، من قبيل “الدقة المراكشية”، مسجد تنمل، وزهرية مراكش.

من جهته، قال سالم محمد بن مالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة، أن الأخيرة أطلقت برنامج عواصم الثقاقة في العالم الإسلامي، بهدف دعم دور الثقافة في التنمية المستدامة، وترسيخ أهمية احترام الحقوق الثقافية المتباينة، وكذا دعم الرأسمال الثقافي لهذه المدن، مؤكدا أن من بين معايير اختيار هذه العواصم، أن تكون ذات تاريخ، مشتهرة بإنتاجها الثقافي والثراثي والأدبي.

1 2

وعبر المتحدث، عن إعجابه وشغفه بالمدينة الحمراء منذ الصغر، مسترسلا: “كنا صغارا نقرأ عن مراكش أكثر مما نقرأ عن المغرب”، في إشارة إلى الشهرة العالمية التي تمتاز بها المدينة، وموقعها الجغرافي بالقرب من جبال الأطلس، وقربها من سواحل المحيط الأطلسي، مشيدا بالعناية الملكية للرقي بالثراث والثقافة، وجعل المغرب في صميم التظاهرات العالمية.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *