ضعف صبيب الإنترنيت والاتصالات يؤرق بال ساكنة آيت ملول

تشهد عدد من الجماعات الترابية، الواقعة في النفوذ الترابي لآيت ملول، ضواحي مدينة أكادير، ضعف صبيب شبكة الإنترنيت والاتصالات، بعدد من الأحياء، الشيئ الذي أصبح يؤرق بال الساكنة، وبعض أصحاب المقاولات الذين فضلوا الاستثمار في المنطقة.

وفي حديث مع “بلادنا24“، أكد عدد من ساكنة آيت ملول، أن “ضعف شبكة الاتصالات والإنترنيت، لايقتصر على شركة واحدة أو اثنين، إذ أن خدمات جل الفاعلين في الاتصالات، بنفس الصبيب، وذات المشاكل، مما يزيد في معاناة الساكنة”، مؤكدين على أن “رداءة الإنترنيت أدت إلى عدم القدرة حتى على الولوج إلى منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك فيسبوك وواتساب”، الأمر ذاته، بالنسبة لباقي المنصات الإلكرتونية.

وأضاف المتحدثون، أن “ضعف شبكة الاتصالات يؤثر على جودة المكالمات الهاتفية، بكل من أحياء الصفا والهدى والفتح وياسمينة وآيت جرار… وغيرها من أحياء مدينة آيت ملول، التي تعاني ساكنتها في صمت، أمام غياب تواصل فعال من لدن الشركات الفاعلة في الاتصالات، لإنهاء هذه المشاكل التقنية”.

وناشد المتضررون، الشركات المعنية، والجهات الوصية على قطاع الاتصالات، للتدخل، من أجل تحسين الولوج إلى الإنترنيت والاتصالات، وتقديم خدمات تتناسب مع الفاتورة التي يؤديها المواطنون نهاية كل شهر.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *