كوثر براني لـ”بلادنا24″: “زيد كع كع” ليست من التراث كاملة.. وهذه علاقة أبي بها

تواصل الأغاني التراثية جذب انتباه الفنانين المغاربة، الذين يعمدون بالتتابع على إعادة إحياء الأغاني التي ظلت فولكلور شعبيا يحيي في بعض المناطق ضمن سلسلة الحفلات والأعراس.

“زيد كع كع”، أشهر الأغاني الأمازيغية التي توارثها أجيال عديدة، أعيدت اليوم إلى الواجهة بلحن وتوزيع جديد مع إضافة مقطع ثاني بكلمات جديدة، أعاد معه اسم الفنانة كوثر براني إلى قائمة الفنانين المغاربة المبدعين في أغاني صيف سنة 2024.

واختارت الفنانة كوثر براني، أن تبدع في جديدها الفني بدمج آخر اصداراتها مع الأغنية التراثية “كع كع ازوبيدة”، هذه الأغنية التي اشتغلت عليها منذ سنتين، حيث انتهت في البداية من كتابة كلماتها، لكن بحكم تزامن تلك الفترة مع حملها وولادة أحد أطفالها لم تستطع التنقل حينها لتصويرها في وجدة.

وعن أوجه التشابه بين الأغنيتين، الريفية التراثية وأخرى الخاصة بها، تقول براني في تصريحها لـ”بلادنا24“، “أن العديد من جمهورها لا يفهمون اللهجة الريفية، ويظنون أنني أعدت الأغنية التراثية فقط بحذافرها، الحقيقة أنها أغنية كتبها والدي ومن ألحان وتوزيع هشام خاتر، تتكون الأغنية من شقين، الأول منقول من التراث، والثاني أغنية جديدة كليا، فقد أخذنا لازمة “زيد كع كع يا زبيدة”.

وردا على الانتقادات التي تطال الفنانين المغاربة الشباب الذين يعيدون غناء الأغاني التراثية سواء بتوزيع جديد أو على خشبات المسارح الوطنية، تدافع الفنانة عن أبناء جيلها، قائلة: “هناك العديد من الأغاني التراثية التي أعيد طرحها وكانت السبب في زيادة شهرتها وتعريف الجيل الجديد بها، فدون هذه الخطوة ما كانت ستعرف وتعود للحياة من جديد”.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *