تصاعد التوترات السيبرانية بين إسرائيل وإيران

كشفت إدارة الإنترنت الوطنية الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، تفاصيل حول “هجمات سيبرانية” جديد من تنظيم إيران، يهدف إلى خداع المؤسسات الإسرائيلية لتحميل برامج ضارة تسرق وتحذف المعلومات.

نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن الإدارة قولها إن “هجمات التصيد” تتم عبر إرسال بريد إلكتروني يظهر كتحديث أمان هام من شركة الأمان السيبراني “F5”.

وأشارت الصحيفة، “بينما يظهر الرابط كتحديث برمجي، يؤدي النقر عليه إلى تثبيت برامج ضارة على الحاسوب”. مضيفة “تقوم البرامج الضارة بسرقة البيانات وحذفها من الحاسوب بعد ذلك”.

وطلبت المديرية من المستخدمين والمؤسسات اتخاذ خطوات احترازية للوقاية من الهجمات، والإبلاغ عن أي رسائل بريد إلكتروني مشبوهة، وتجنب النقر على الروابط قبل التحقق منها.

من جهة أخرى، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية وغربية، في وقت سابق، أن إسرائيل وإيران تتبادلان هجمات سيبرانية، مما أسفر عن تعطيل العديد من المؤسسات في البلدين وسرقة محتوياتها.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *