منظمات دولية مصدومة من هول الدمار الذي لحق مجمع الشفاء بعد انسحاب جيش الاحتلال

بعد انسحاب قوات الاحتلال الإسرائيلي من مجمع الشفاء، اعتبرت مارجريت هاريس، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، الثلاثاء، أن “تدمير مستشفى الشفاء يصيب المنظومة الصحية في غزة في مقتل”.

في هذا السياق، قالت المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، إنه “لقد كان المكان الذي يذهب إليه الناس للحصول على نوع رعاية يوفرها أي نظام صحي جيد، والتي نتوقع الحصول عليها في مجتمعاتنا حال الحاجة إليها”.

من جهة أخرى، اعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في تدوينة عبر منصة “إكس”، مصحوبة بصورة تظهر الدمار الهائل الذي لحق بمجمع الشفاء الطبي، أن تحويل إسرائيل المستشفيات لساحة قتال أمر لا يجوز. مؤكدا على أهمية احترام المستشفيات وحمايتها، وعدم استخدامها ساحة للقتال.

وفي نفس الصدد، قالت منظمة “أطباء بلا حدود”، إنها شعرت بالذهول من الدمار الذي لحق بمجمع الشفاء الطبي، بعد اقتحامه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، وتدميره بالكامل.

وأشارت “أطباء بلا حدود”، في بيان على منصة “إكس”، إلى أنها مصدومة أمام تحول مستشفى الشفاء إلى أنقاض، بعد 14 يوما من الهجمات التي نفذتها قوات جيش الاحتلال، داخل المنشأة وما حولها.

إلى ذلك، أوضحت المنظمة في بيانها، أن “أكبر مستشفى في غزة أصبح الآن خارج الخدمة، وبالنظر إلى حجم الدمار، فإن الناس في غزة لم يتبق سوى عدد أقل من خيارات الرعاية الصحية في شمال غزة”.

وفي الصدد ذاته، أبرز بلاغ المنظمة، أن “الوصول إلى مستشفى الشفاء كان مستحيلا خلال اقتحامه من قبل الجيش الإسرائيلي، وأن المرضى بداخله حرموا من تلقي العلاج”.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *