ثاني سفينة محملة بمساعدات إنسانية تغادر قبرص متجهة إلى غزة

بغرض التخفيف من الأزمة الإنسانية التي يعرفها قطاع غزة، أبحرت السبت، سفينة ثانية محمّلة بمساعدات من ميناء لارنكا في جزيرة قبرص، في اتجاه قطاع غزة المحاصر، والمهدد بالمجاعة. تضم نحو 400 طن من المواد الغذائية.

وتعد سفينة “جينيفر”، ثاني شحنة من المساعدات تخرج من قبرص، بعدما دشنت السلطات القبرصية ممرا بحريا، لتيسير وصول البضائع مباشرة إلى الجانب الفلسطيني المحاصَر، بعد فحصها في قبرص، وذلك بالتعاون مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

ونظمت هذه الشحنة، بتعاون مع مؤسسة “ورلد سنترال كيتشن” الخيرية، ومقرها الولايات المتحدة، إضافة إلى مؤسسة “أوبن آرمز” الخيرية الإسبانية.

هذا، وتعتزم الولايات المتحدة الأمريكية، تجهيز رصيف عائم للسفن قبالة غزة، من شأنه تسهيل وصول المساعدات إلى القطاع بحرا، وقد يكون الرصيف جاهزا قبل أول ماي، وفق ما أفاد به كبير موظفي مجلس الأمن القومي الأمريكي، كيرتس ريد.

وأوضح المصدر، أن “الجيش الأميركي يبذل كل ما بوسعه لتسريع البناء، والعمل بها قبل تاريخ المحدد”. مبرزا أنه “ليست هناك خطط لإنزال أفراد عسكرين أمريكيين على الشاطئ”.

وأكد المتحدث، أن الولايات المتحدة تتحدث مع عدد من الدول، عن احتمال الاضطلاع بدور الشريك الأمني. مشيرا إلى أن إسرائيل “ستؤدي دورا مهما في تأمين منطقة كبيرة”.

يذكر أن الأمم المتحدة، حذرت من مجاعة وشيكة في شمال قطاع غزة، مشيرة إلى أنه بحلول يوليوز، قد يواجه أكثر من نصف سكانه المجاعة.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *