FNE تراسل “الهاكا” وتطلب الحق في وسائل الإعلام العمومي

وجهت الجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، اليوم الأربعاء، رسالة إلى رئيسة الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري لطيفة أخرباش، حول الحرمان من الحق في وسائل الإعلام العمومي.

وقالت الجامعة في ذات المراسلة أنه “في دورة استثنائية بتاريخ 14 يناير 2023، قرر المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، بإجماع أعضائه وعضواته، رفض توقيع محضر اتفاق 14 يناير 2023، بين الحكومة والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، المحضر المتعلق بالمبادئ المؤطرة للنظام الأساسي الجديد الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية وبعض الملفات الفئوية العالقة”.

وأضافت الجامعة، في ذات المراسلة التي توصلت “بلادنا24 بنسخة منها، أنه “خلال شرح الاتفاق ومضامينه، تم وضع مختلف وسائل الإعلام السمعي البصري، وبالأخص القطب العمومي منها، رهن إشارة الأطراف المتوافقة حوله والموقعة عليه، من وزارة التربية الوطنية ونقابات تعليمية، لعرض وجهة نظرها وتفسير رؤيتها بخصوصه”.

كما نبهت ذات النقابة، إلى أنه “في الوقت الذي تم حرمان باقي النقابات تعليمية الأكثر تمثيلية، من استعمال الإعلام العمومي السمعي البصري والمكتوب، لتبليغ الرأي العام الوطني والتعليمي وجهة نظرنا الرافضة لهذا “الاتفاق” والحيثيات التي تم على أساسها رفض توقيعه، لما له من تداعيات على قطاع التعليم ببلدنا الذي يعيش على وضعية الاحتقان والتوتر”.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )