المتصرفون التربويون يحتجون على النظام الأساسي أمام وزارة بنموسى

خاض المتصرفون التربويون بوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، صباح اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر الوزارة بالرباط، من أجل تحقيق ملفهم المطلبي، ورفضا لمضامين النظام الأساسي الجديد.

وفي هذا السياق، قال كمال بن عمر، الكاتب العام الوطني لنقابة المتصرفين التربويين، في تصريح لـ” بلادنا24“، إن هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت “تأكيدا لموقفنا الرافض للنظام الأساسي في صيغته الحالية، ومطالبة وزير التربية الوطنية بتعديله”.

وأضاف بن عمر، “نطالب بإقرار تعويض تكميلي عن الإطار، وإقرار درجة جديدة للترقي، ومجموعة من المهام تتناسب مع التكوين الأساسي الذي خضعنا له، مع مراجعة الحركة الإدارية، ومعالجة ملف الحركة الصحية”.

ومن جانبها، قالت هند العلوي، متصرفة تربوية، وعضو المكتب الوطني لنقابة المتصرفين التربويين، إنه “نحتج اليوم أمام وزارة التربية الوطنية، رفضا لمضامين النظام الأساسي الجائر في حق المتصرف التربوي، الذي لم يحمل أي جديد لنا، من غير التسمية والمهام والأعباء”، وفق تعبيرها.

وأكدت المتحدثة، في تصريح لـ” بلادنا24“، على المطالبة بالحركية بين الأسلاك، “باعتبارها حق من حقوق المتصرف التربوي يخوله له التكوين الذي تلقاه في المراكز الجهوية”، على حد قولها.

من جانبه، أوضح سعيد الحداوي، متصرف تربوي بمديرية مكناس، أن الوقفة الاحتجاجية تجسد “رد الاعتبار للمتصرف التربوي، خريج مسلك الإدارة التربوية، من أجل تحقيق مجموعة من المطالب التي كنا نطالب بها، منذ ظهور الإطار إلى يومنا هذا، ومع صدور النظام الأساسي الذي كنا نأمل أن يعطي قيمة لهذا الإطار الفتي الذي خلق في إطار الإصلاحات، لكن نرى أن هذا النظام الأساسي يحرم المتصرف من مجموعة من الحقوق الشرعية”.

ومن بين هذه الحقوق التي أشار لها المتحدث، تتمثل في معادلة ديبلوم التخرج من سلك الإدارة التربوية بالماستر، استجابة للتكوين الذي تلقته هذه الفئة، حسب قولهم.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *