هل هاجمت البوليساريو مُجدّدا المغرب بصواريخ؟.. مصدر يكشف التفاصيل

في تطورات جديدة حول الحرب الوهمية في الأقاليم الجنوبية للمملكة، انتشرت أخبار زائفة عبر حسابات تابعة لجيهة البوليساريو الانفصالية على مواقع التواصل الاجتماعي تزعم سقوط صواريخ في قرية تمكروت، الواقعة بإقليم زاكورة.

وفقًا لهذه التغريدات، فإن أربعة صواريخ سقطت في محيط قاعدة عسكرية مغربية، مما أدى إلى إصابة عدد من الجنود.

وفي رد فعل سريع، نفت مصادر متطابقة هذه الأخبار المروجة، مؤكدة أنها مجرد شائعات تروّج لها حسابات تقف وراءها جبهة البوليساريو.

وأكدت هذه المصادر، أن قرية تمكروت لم تتعرض لأي هجوم، وأن الأخبار عارية من الصحة، وهي محاولة لنشر الفوضى وتشويه السلم الاجتماعي.

وفي سياق آخر، تمكنت القوات المسلحة الملكية من تدمير عربتين رباعيتي الدفع، إحداها مجهزة براجمة صواريخ غراد، في عملية نوعية.

وأوضحت الصفحة غير الرسمية للقوات المسلحة الملكية على منصة “فيسبوك”، أن العملية أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين، وتدمير العربتين بشكل كامل.

وتأتي هذه الأحداث، في سياق تصاعد التوترات بين المغرب وجبهة البوليساريو، حيث شهدت مدينة السمارة هجومًا بمقذوفات متفجرة، قامت البوليساريو بتبنيه، بحيث أسفر هذا الهجوم عن وفاة شخص، وإصابة آخرين، بالإضافة إلى أضرار مادية.

من جانبها، أكدت النيابة العامة بالعيون، فتح تحقيق قضائي لتحديد مصدر وطبيعة المقذوفات المتفجرة، وستتخذ الإجراءات القانونية اللازمة بناءً على نتائج التحقيق.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *