صحيفة بريطانية: الجامعات الهندية وسعت شراكاتها مع جامعات وشركات أسلحة إسرائيلية

أفاد موقع ميدل إيست آي البريطاني، بأن العديد من المؤسسات الأمريكية والبريطانية، أعادت النظر في علاقاتها مع الشركات الإسرائيلية في ظل ارتفاع عدد ضحايا الاحتلال، عكس الجامعات الهندية، التي عززت علاقاتها البحثية مع الجامعات وشركات الأسلحة الإسرائيلية منذ بدء الحرب على غزة.

وأوضح الموقع البريطاني أن الجامعات الهندية وسعت خلال الأشهر الأخيرة، شراكاتها من الشركات والجامعات الإسرائيلية، في مجالات الدفاع والروبوتات والذكاء الاصطناعي، بالرغم من أنها متواطئة في الصراع. مشيرا إلى أن العديد من الشركات الهندية، أصبحت تعمل بشكل مباشر مع شركات الأسلحة الإسرائيلية.

واستناد إلى إحصاء أشرف عليه ميدل إيست آي، فإنه منذ إصدار محكمة العدل الدولية تقريرها، الذي أماط اللثام عن جرائم الإبادة الجماعية التي يرتكبها جيش الاحتلال، تم عقد أكثر من 12 اجتماعا وورشة عمل واتفاقية، تجمع الجامعات الهندية والجامعات وشركات الأسلحة الإسرائيلية.

من جهة أخرى، أبرز أن التعاون الوثيق بين المؤسسات الهندية والإسرائيلية، لقي انتقادات واسعة من قبل عدد من الأكاديميين. بينما أكد خبراء ومحللون أن هذا التعاون، هو محاولة من إسرائيل للاستفادة من النظام الجامعي الهندي، لإشباع شهيتها من المعدات العسكرية والتطوير التكنولوجي.

في هذا السياق، كشفت الموقع البريطاني أن شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية (IAI)، وهي واحدة من كبرى شركات تصنيع الأنظمة الجوية والدفاعية العسكرية والتجارية في إسرائيل، وقعت في منتصف مارس من العام الجاري، اتفاقية مع معهد دلهي للتكنولوجيا. موضحا أنه في أواخر مارس، افتتحت شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية فرعا لها في دلهي.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *