60 بالمائة من المهاجرين غير النظاميين بإسبانيا مغاربة وجزائريون

كشفت بيانات نشرتها وكالة الحدود والسواحل الأوروبية “فرونتكس”، أن 60.5 في المائة من المهاجرين الذين دخلوا إسبانيا بشكل غير نظامي في سنة 2022 عبر الحدود الجنوبية، إما عن طريق القوارب أو عبر سياج سبتة ومليلية المحتلتين، هم من مواطني المغرب والجزائر.

ويُظهر الإحصاء الذي أجرته المنظمة الأوروبية، أنه في العام الماضي، دخل 15462 شخصًا إلى إسبانيا بشكل غير نظامي، عبر طريق جزر الكناري، و14.582 آخرين عبر الممر الذي يعرف باسم “غرب البحر الأبيض المتوسط”، والذي يشمل حركة المرور من مضيق جبل طارق وبحر البوران، وجزر البليار وسبتة ومليلية.

ووفق صحيفة “كوبي” الإسبانية، فإن الأرقام التي نشرتها وزارة الداخلية في 31 دجنبر الماضي متشابهة للغاية، حيث “دخل 31،219 مهاجرًا إسبانيا على الطريقين في سنة 2022، أي أقل بنسبة 25.6 في المائة ​​عن السنة السابقة: 15682 بالقارب إلى جزر الكناري (-29.7 بالمائة)، و12،955 عن طريق البحر إلى شبه الجزيرة وجزر البليار أي (-25.3 بالمائة)، 124 عن طريق البحر إلى سبتة (-69.3 بالمائة) و169 إلى مليلية (+ 333 بالمائة)، و2289 عبر الأسوار الحدودية لمدينتين شمال إفريقيا (+ 24.1بالمائة)”.

وأكدت الصحيفة ذاتها، أن “الداخلية لا تكشف عن جنسيات أولئك الذين يستخدمون هذه الطرق للوصول إلى إسبانيا”، ولكن “فرونتكس” تفعل ذلك. وبحسب الوكالة الأوروبية، استقبلت إسبانيا العام الماضي 10875 مهاجرا غير نظامي من الجنسية المغربية، يمثلون 36.19 بالمائة من الإجمالي، و7338 جزائريا يمثلون 24.42 بالمائة.

ووفق هذه البيانات، فإن “جميع الوافدين من المواطنين الجزائريين يتوافدون عبر البحر الأبيض المتوسط​، بينما الأرقام المغربية مقسمة بين 6453 تم تسجيلهم على طريق جزر الكناري، و4422 تم تسجيلهم في البحر الأبيض المتوسط”.

وتتبع هاتان المجموعتان من المواطنين المغاربيين باعتبارهما المجموعات الأكثر عددًا، من بين مهاجري سنة 2022 الذين تم توثيق جنسيتهم، السنغاليون، بـ942 شخص أي 3.13 بالمائة من المجموع، الغينيون 817 شخص 3.13 بالمائة، السوريون 642 شخص 2.13 بالمائة، السودانيون 599 شخص 1.99 بالمائة، ثم الماليين 430 شخص 1.43 بالمائة.

وبحسب “فرونتكس”، فإن الأرقام الخاصة بالوافدين عبر جزر الكناري هي كما يلي: 15462 شخصًا، منهم 6453 مغربيًا (41.73 بالمائة من نسبة هذا الطريق)، 942 سنغاليًا (6.09 بالمائة)، و817 غينيًا (5.28 بالمائة). كما أضاف المصدر وجود 4296 مواطناً من دول جنوب الصحراء “غير محدد” (27.78 بالمائة).

أما البيانات الخاصة بغرب البحر الأبيض المتوسط ​​هي: 14،582 شخص، منهم 7،338 جزائريا (50.32 بالمائة من الطريق)، 4،422 مغربيًا (30.32 بالمائة)، 642 سوريًا (4.40 بالمائة)، 599 سودانيًا (4.10 بالمائة)، و430 ماليًا (2.94 بالمائة).

وفيما يتعلق بأكبر عدد من الجنسيات في الكونت الإسباني، كشفت إحصائيات “فرونتكس” أن 14035 مغربيًا دخلوا العام الماضي الاتحاد الأوروبي بشكل غير منتظم، 77.48 بالمائة عبر إسبانيا، بينما عبر 2937 آخرين الحدود، عبر طرق البلقان (20.92 بالمائة).

وفيما يتعلق بالجزائريين، دخل 8،456 مهاجرا غير نظامي من تلك الجنسية إلى الاتحاد الأوروبي، 84.71 بالمائة منهم عبر إسبانيا، بينما توجه 1193 مهاجر إلى إيطاليا أو مالطا في وسط البحر الأبيض المتوسط ​​(14.10 بالمائة)، وعبر 243 مهاجرًا حدود البلقان سيرًا على الأقدام (2.87 بالمائة).

بلادنا24 ـ نجوى رضواني

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )