وهبي: الشكايات التي توصلت بها الوزارة بخصوص مباراة المحامين “تكهنات”

قال عبد اللطيف وهبي وزير العدل، بخصوص تسريب امتحان المحاماة قبل أسابيع، إن “التسريب كان عن طريق طالب صور الامتحان، رغم منع استعمال الهاتف، ثم نشره”، متسائلا، “هل هذا يعتبر تسريبا؟”.

وأضاف وزير العدل، خلال حلوله ضيفا على وكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن كل الشكايات التي توصلت بها وزارته من الطلبة بخصوص مباراة المحاماة، عبارة عن “تكهنات وادعاءات وتساؤلات غير مدعومة بأي دلائل أو معلومات، ويمكن أن يكون ذلك هو سبب عدم نجاحهم بالامتحان”، معللا، أنه “عند كتابة شكاية جنائية، يجب تحديد الوقائع بالتدقيق والمعطيات والأشخاص والمعلومات، كما لا يمكن للوكيل العام فتح بحث بناء على ادعاءات ومزاعم”.

وشدد المتحدث، “بالنسبة للقضايا الأخرى، نحن في وزارة العدل تساهلنا كثيرا، خصوصا عندما “خرقنا القانون” بالسماح لبعض الملفات بالتسجيل بعد التأخير، لسبب بسيط، لأن بعض الجامعات تأخرت من تمكين هؤلاء الطلبة من شواهدهم”.

وعند الاطلاع على شكايات الطلبة، نفى وهبي اجتياز طالبة “ابنة نقيب” حاصلة على إجازة في شعبة اقتصاد، امتحان المحاماة، “فجميع الطلبة صرحوا عبر الكومبيوتر بالشواهد المطلوبة، كما أبلغوا بعدم الإدلاء بالوثائق الأصلية إلا في لحظة اجتياز الامتحان الشفوي للتأكد منها”.

وتابع المسؤول الحكومي، أنه “خلقت العديد من الأقاويل للمساس بامتحانات المحاماة، فقط لأن هناك مجموعة سقطت بالامتحان عليها أن تهين الـ2000 طالب الذين نجحوا، لإفساد فرحتهم”، وفق قوله.

واقترح عبد اللطيف وهبي، حلين لـ”الدفاع عن نفسه”، أولهما “رفع شكاية مضادة بالقذف والوشاية الكاذبة، والمساس بالاحترام الواجب لمؤسسات الدولة، أو أنني أسكت عن الموضوع”، واصفا الطلبة بأنهم “شباب تم التساهل معهم، ورغم أنهم أخطأوا فإنهم أبناؤنا، وربما سيعلمهم الزمن، ولا أريد أن أزج بهؤلاء الأطفال في المحاكم”، على حد تعبيره.

بلادنا24 ـ نجوى رضواني

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )