وفد من الكونغرس الأمريكي يقف على الوضع السياسي والسوسيو اقتصادي بالداخلة

حط وفد يضم أعضاء بالكونغرس الأمريكي، يضم ممثلين عن مجموعة “Congressional Hispanic Caucus”، بمدينة الداخلة، في سياق زيارة رسمية تتوخى الاطلاع عن كثب على الوضع السياسي والسوسيو إقتصادي بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وجرى استقبال وفد الكونغرس الأمريكي، من طرف مولاي بوتال المباركي، النائب الثالث لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، إذ تباحث الجانبين بإسهاب كبير، حول العلاقات الأمريكية المغربية التاريخية والزخم الذي تشهده، على ضوء الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على الصحراء.

وقدم النائب الثالث لرئيس مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، خلال المحادثات، عرضا مستفيضا عن المؤهلات التي تزخر بها الجهة، والتنمية المستمرة التي تشهدها، تحت رعاية الملك محمد السادس، وكذا المشاريع التنموية والأوراش الكبرى التي تحظى بها، وانعكاساتها على الوضع الاقتصادي والاجتماعي والساكنة المحلية.

وبسط ممثل مجلس جهة الداخلة وادي الذهب خلال اللقاء، حقيقة الوضع السياسي للمنطقة، واصطفاف المنتخبين والساكنة إلى جانب الوحدة الترابية للمملكة المغربية، ومبادرة الحكم الذاتي، كأساس وحيد لتسوية نزاع الصحراء، مستحضرا جملة من المحطات، لاسيما الاستحقاقات التي عرفتها المنطقة، تلك التي أفرزت تمثيلية حقيقية للساكنة، تعمد على تدبير شؤون المنطقة.

وتطرق ممثل المجلس الجهوي في ذات الاجتماع، للجهود المغربية في سبيل تعزيز مناخ الأعمال بالجهة، والمساهمة في ترقية الاستثمار بالمنطقة، بناء على مؤهلات الجهة في مجالات الصيد البحري والسياحة والطاقات المتجددة، وعمل مجلس جهة الداخلة على مواكبة تلك المؤهلات، وإقامة شراكات مع مختلف الفاعلين الاقتصاديين، على ضوء مكانة الجهة أفريقيا ودوليا.

تابع بلادنا 24 على Bladna24 News

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *