وفاة 3 منقبين وإصابة آخرين جراء قصف للقوات المسلحة بالمنطقة العازلة

توفي ثلاثة موريتانيين وأصيب ثلاثة آخرين كانوا على متن شاحنة كبيرة الحجم، جراء قصف للقوات المسلحة الملكية بالمنطقة العازلة شرق الجدار الرملي.

واستهدفت القوات المسلحة الملكية المغربية الشاحنة كبيرة الحجم التي كانت تحمل الأطنان من الحجارة التي يرجح أنها تتضمن كميات من الذهب والموجهة للمعالجة بمدينة الزويرات، وذلك بمنطقة “ازكولة” بالمنطقة العازلة شرق الجدار الرملي، ما أدى لوفاة 3 منقبين موريتانيين عن الذهب السطحي، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة جرى نقلهم إلى المركز الإستشفائي بانواذيبو.

ولا تتوانى القوات المسلحة الملكية المغربية عن استهداف أي تحركات مشبوهة بالمنطقة العازلة، تماهيا والحزم والصرامة في الدفاع عن السيادة الوطنية، علما بأن المناطق شرق الجدار تشهد بين الفينة والأخرى محاولات للمنقبين عن الذهب الموريتانيين للتسلل وممارسة أنشطة التنقيب.

وكان الرئيس الموريتاني، محمد ولد الشيخ الغزواني، قد طالب في خطاب سابق له في نهاية دجنبر الماضي، المنقبين الموريتانيين بعدم تجاوز الحدود واحترام إجراءات السلامة، مضيفا “إن هذا لأمر لا يقبله أحد، وليس في مصلحة أحد، ولا يمكن أن يستمر”، وذلك “حرصًا على مصلحة الجميع، واحتراما للقواعد الشرعية في الحفاظ على الأنفس وعدم تعريضها لأي خطر، وللضوابط القانونية”.

بلادنا24الوالي الزاز 

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )