الرئيسيةسياسية

نزاع الصحراء على رأس جدول أعمال زيارة أنتوني بلينكن للمغرب والجزائر

حط وزير الشؤون الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، الرحال بالمملكة المغربية في سياق جولة رسمية قادته لتركيا وإسرائيل، قبل الحلول بالمملكة المغربية ثم إلى الجزائر.

وخصص وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، ناصر بوريطة، إستقبالاً خاصاً لوزير الشؤون الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، مساء الإثنين، فيما من المنتظر أن يُجري الجانبان مباحثات موسعة اليوم الثلاثاء تشمل عديد المسائل والقضايا.

وسيبحث ناصر بوريطة وأنتوني بلينكن خلال محادثاتهما الثنائية العلاقات المغربية الأمريكية والسبل الكفيلة بترقيتها على شتى المستويات، بشكل يتسق مع عراقتها ورغبة قيادتي البلدين في تعزيزها، فضلاً عن إجراء مناقشات حول توسيع الشراكة السياسية والإقتصادية والأمنية بين البلدين، وكذا إستحضار قضايا السلم والامن بالعالم على غرار ملف أوكرانيا، والملف النووي الإيراني والقضية الفلسطينية لاسيما بعد قمة النقب.

وسيتبادل الجانبان المغربي والأمريكي خلال إجتماعمها وجهات النظر حول نزاع الصحراء الذي يستأثر باهتمام أمريكي كبير، وآخر مستجداته وتطوراته السياسية على ضوء الجولة الاولى التي قادها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، ستافان دي ميستورا للمنطقة، والمساعي الأممية الحثيثة من أجل إعادة إحياء العملية السياسية للنزاع، بالإضافة للتداول حول الموقف الإسباني الجديد الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية ومبادرة الحكم الذاتي كحل أساسي وواقعي لإنهاء النزاع.

وسيستحضر وزراء خارجية المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية خلال الإجتماع مسألة قطع العلاقات الجزائرية المغربية وتداعياتها على منطقة شمال المغرب العربي وملف الصحراء في ظل الدور الأساسي الذي تلعبه الجزائر.

ومن المرتقب أن تستمر زيارة وزير الشؤون الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن ، للمغرب ليوم واحد قبل التوجه نحو الجزائر يوم غد الاربعاء، إذ سيلتقي وزير الشؤون الخارجية الجزائرية رمطان لعمامرة، فيما يُرجح أيضاً اجتماعه بالرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى