مطالب بمثول ألباريس أمام الكونغرس لبسط تفاصيل القمة المغربية الإسبانية

اتفقت المعارضة والحلفاء البرلمانيون للحكومة الإسبانية، أمس الاثنين، على مطالبة الأخيرة بإبلاغ الكونغرس بخططها قبل القمة المرتقبة الإسبانية المغربية الأسبوع المقبل، وهي الأولى بعد تغيير الحزب الاشتراكي لموقفه من النزاع حول الصحراء المغربية.

ووفق وسائل إعلامية إسبانية، يريد كل من الحزب الشعبي، وحزب “فوكس”، وحزب اليسار الجمهوري الكتالوني، وحزب “مواطنون”، ظهورا محددا من قبل وزير الشؤون الخارجية، خوسيه مانويل ألباريس، في حين أن الحزب القومي الباسكي واليسار الوطني الباسكي، سيكونان راضيان عن رئيس الحكومة بيدرو سانشيز لمعالجة هذه المسألة في جلسة عامة اليوم الثلاثاء.

ويعتبر الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا هو الأول الذي يعقد منذ يونيو 2015، حيث تم تأجيل الاجتماع الذي كان محددا في دجنبر 2020 بسبب الوباء، وتم تأجيله لاحقا إلى أجل غير مسمى نتيجة لاستقبال زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي في إسبانيا.

ومن المرتقب أن يحضر سانشيز إلى القمة مع 10 وزراء، ينتمون جميعًا للجانب الاشتراكي. ولن تسافر نائبة الرئيس يولاندا دياز، ولا وزراء “بوديموس” إلى الرباط.

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )