الرئيسيةمجتمع

مشادات بين الصحافيين المغاربة في الملتقى الدولي للصحافة في تونس

شهدت الندوة التي نظّمها الملتقى الدولي الثاني للصحافة في العاصمة التونسية، يوم الجمعة المنصرم، حول موضوع “حرية الصحافة والإعلام في المغرب” مشادات بين الصحافيين المغاربة.
واعتبر الصحافيون المنتمون ” للجنة التضامن مع الصحافيين عمر الراضي وسليمان الريسوني وكافة معتقلي الرأي في المغرب”، حضور من وصفوهم بـ “صحافيي المخزن”، هو بمثابة استفزاز لهم، و مُحاوَلةً منهم لتمرير مغالطات حول وضعية الصحافة في المغرب.
فيما احتجّت نقابة الصحافيين المغاربة، واعتبرت عدم توجيه دعوة رسمية لهم، بمثابة “إقصاء للرأي الآخر”.
وحضرت نقابة الصحافيين المغاربة الملتقى الدولي للصحافة في تونس، إيماناً منها بحرية التعبير والرأي.
وجدّدت النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين دعمها و تضامنها مع الصحافيين عمر الراضي و سليمان الريسوني، وكل الصحافيين المعتقلين في المغرب، حسب بلاغ نشرته النقابة على صفحتها الرسمية على موقع “فيسبوك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى