مسؤول بمحكمة كلميم يجيش نقابته للاحتجاج ضد وزير العدل عبد اللطيف وهبي

أفادت مصادر متطابقة أن مسؤولا إداريا بمحكمة كلميم بدأ في تجييش مكاتب نقابته -التي يشغل عضوا بمكتبها الوطني- وذلك لتنفيذ احتجاجات ضد وزير العدل عبد اللطيف وهبي في نفس اليوم الذي قرره لتدشين المقر الجديد لمحكمة الاستئناف بكلميم. حيث أنه بعد أن أصدر مكتبه المحلي بالمدينة لبلاغ يدعو لأشكال احتجاجية انطلاقا من بداية الأسبوع المقبل، استنجد المسؤول الإداري المذكور بمكتب نقابته بمدينة العيون الذي سبق أن اشتغل كاتبا محليا له قبل سنوات، حيث خرج هذا المكتب يوم 22 شتنبر الجاري ببلاغ مساندة لخطوات المكتب الذي يرعاه المسؤول الإداري بكلميم، كما تبعه مكتب طانطان يوم 23 من نفس الشهر، في خطوات اعتبرها مراقبون فتحا لمواجهة خاسرة مع وزير العدل الجديد بعدما منحوا الوزير السابق الاتحادي محمد بنعبد القادر هدنة مفتوحة طيلة مدة تقلده لمنصب وزارة العدل.

ويتوقع مراقبون أن تكون لهذه الخطوات ردود فعل قوية من وزير العدل عبد اللطيف وهبي المعروف بالمواجهة الشرسة لحزب الاتحاد الاشتراكي وزعيمه ادريس لشكر، هذا الأخير الذي راج بعد انتخابات السنة الماضية أن وهبي كان سببا في إقصاء حزبه من دخول التحالف الحكومي.

من جهة أخرى يروج على نطاق واسع أن النقابة تعيش على وقع نزاع حاد بين جهتين مختلفتين، إحداهما متطرفة تدعو إلى تسطير برنامج تصعيدي دون أفق، وترمي من خلاله إلى إدخال موظفي محاكم كلميم في متاهات مع جميع الهيئات، مما دفع عددا من منخرطيها إلى التراجع عن التجاوب مع مخططات النقابة المذكورة.

يذكر أن النقابة المحسوبة على حزب ادريس لشكر بمدينة كلميم لا تزال تعتمد في مخططاتها وبرامجها على الدعم الكبير الذي تحظى به من طرف مسؤول إداري بمحكمة كلميم الذي يتبع تراتبيا لسلطة وزير العدل، وهو يخصص مكتبه لاستقبال أعضاء نقابته لاتخاذ قرارات كانت أغلبها لمواجهة المسؤولين القضائيين أو الإداريين، وقد كان هذا المسؤول محط تقارير وشكايات بعضها كتابية، لكن لم يعرف مآلها لحد الآن.

 

بلادنا24

أضف تعليقك

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

تعليقات ( 0 )