رياضة

ما وراء الكواليس……كيف وصلت البعثة المغربية إلى كينساشا؟

فور وضع أقدامهم فوق الأراضي الكونغولية، بدأت عيونهم تشاهد حركات إفريقية خالصة، قيل على أنها تخص الأدغال، ليس لها علاقة بدول خارج القارة.

خرجت البعثة المغربية من باب مطار “كينشاسا” متوجهة إلى فندق الإقامة، فصادفوا بعض الجماهير الكونغولية وهي تتوعد بأيام الجحيم، ذلك مرتبط بمباراة الجمعة.

يبدو أن الكونغوليين، عازمون على زرع الخوف في نفوس الأسود، قصد إفقادهم التركيز وإخراجهم من جو المباراة، الحديث في الكونغو الديموقراطية لا يتمحور إلا عن مباراة السد، مساء الجمعة بالنسبة لهم بمثابة حياة أو موت، كيف لا وهم من تأهلوا على حساب المنتخب المغربي قبل 40 سنة، عازمون على تحقيق نفس الإنجاز.

الأخبار القادمة من هناك توحي أن البلاد بأكملها ساهرة من أجل عدم انسلال أي معلومة عن المنتخب الكونغولي إلى الإعلام المغربي، فالمسؤولون الرياضيون هناك، لربما أصدروا تعليمات لا يعرفها غيرهم، من أجل إخراج المباراة لصالحهم.

لاعب منتخب الكونغو الديموقراطية موسيمبا، قال إن المنتخب المغربي كبير داخل القارة بنجومه وأدائه، وتأهلهم على حساب الأسود سيشكل فخراً للكونغوليين.

ملك الغابة هو العارف بشؤون الأدغال، من صال وجال بين الكؤوس الأفريقية لا تُخيفه تصفيات المونديال، قد وصلت بعثة المنتخب الوطني في إمان إلى كنشاسا، في انتظار خروجهم من ملعب الشهداء سالمين غانمين، عائدين لأراضي المملكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى