اقتصاد

ماهي إمكانات قرض البنك الدولي الموجه لقطاع الفلاحة في حل أزمة الجفاف بالمغرب؟

لقطاع الفلاحة أولوية و أهمية كبرى لذا تسعى مختلف المؤسسات و الجهات للعمل على تفعيل الحلول الممكنة لفك مختلف الرهانات والتحديات التي تواجهه خصوصا في الظرفية الراهنة.

وقد أفاد “جيسكو هنتشل”، المدير الإقليمي للبنك الدولي في المغرب العربي ومالطا، في إطار لقاءه مع وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، على أن إجمالي حافظة البنك الدولي الفعالة في المجال الفلاحي بالمغرب تبلغ 780 مليون دولار، وأن احتساب مشروع تحديث الري الكبير، الذي ينتهي هذه السنة، يبلغ إجمالي حافظة البنك الدولي الفعالة فيه 780 مليون دولار.

وفي هذا السياق صرح المحلل الإقتصادي محمد جدري لـ”بلادنا24″، أن هذا القرض الجديد من البنك الدولي لوزارة الفلاحة يندرج في إطار شراكة دائمة بين المغرب والبنك الدولي، وذلك في سياق دعم الإستراتيجية الجديدة للمغرب في أفق 2020-2030 عبر مخطط الجيل الأخضر.

و يضيف المتحدث أن هذا الدعم سيرقى لدعم محورين أساسيين، الأول سيشتغل على دعم الفلاحين عن طريق النقص من زراعة الأشجار المثمرة و زيادة زراعة الأشجار التي لها قابلية مباشرة للاستمرار والنمو في الأوضاع المناخية الصعبة وخاصة الجفاف.

وبحسب المصدر ذاته فقد عاش المغرب على طول السنوات الماضية مواسم جفاف صعبة ومتوالية، تأثر بها حصرا و ألزمته الآن أن يبدأ في تغيير سياسته الحالية وجعلها في أفضل إمكانياتها للتأقلم مع الجفاف عكس سياسة الأشجار المثمرة التي تستهلك الكثير من المياه، ويضيف أن هذا القرض هو لدعم الفلاحين ومساعدتهم في تطوير زراعتهم وزيادة الإنتاج الوطني بشكل عام.

بلادنا24مهى الفطيري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى