دوليسياسية

“لاراثون” : المغرب لا يريد خفض التوتر مع إسبانيا “دون تغير” موقف مدريد من الصحراء

كشفت صحيفة “لاراثون” الإسبانية، أن المغرب يبدو أنه لا يرغب في خفض التوثر مع مدريد في الوقت الحالي، بعد أكثر من تسعة أشهر من الأزمة الثنائية. رسالة الرباط إلى جيرانها الشماليين .

 

“الكثير من الوضوح”

واعتبرت الصحيفة الإسبانية، أن عدم رغبة المغرب في التقليل من حدة الخلاف مع الجارة الشمالية، نقلها رئيس الحكومة عزيز أخنوش في مقابلة تلفزيونية الأربعاء الماضي وكررها الخميس المتحدث باسم الحكومة مصطفى بيتاس ، مشيرا إلى أن إسبانيا مطالبة اليوم بـ”الكثير من الوضوح”.

 

مدريد ملزمة بتغيير موقفها من الصحراء

 

“لاراثون” أشارت إلى أن الرباط، تغيرت علاقتها مع عدد من الدول بسبب قضية الصحراء، موضحة أن “المغرب ، لكي يترك الأزمة الإسبانية المغربية وراءه، يتعين على مدريد تغير موقفها من قضية الصحراء، ودعم مقترح الحكم الذاتي كإطار وحيد لحل الملف بين المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر”.

 

ويضيف المصدر الإسباني، إلى أن تعليق الحكومة المغربية، يأتي في نفس الأسبوع الذي أجرى فيه الملك فيليب السادس، خطابا للتقارب تجاه البلد المغاربي، داعيا في خطابه الذي ألقاه خلال حفل استقبال أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد في إسبانيا ، يوم الإثنين ، إلى “البدء في تجسيد” علاقة جديدة مع المغرب”على ركائز أقوى وأكثر صلابة” و “السير معًا”.

وفي الموضوع نفسه، أشارت الصحيفة الإسبانية، أن الملك الإسباني زار برفقة الملكة ليتيسيا، المنصة المغربية في معرض فيتور خلال الافتتاح الرسمي للحدث.

 

ويشار إلى أن الأزمة المغربية الإسبانية، بدأت قبل أشهر، وذلك بعد وصول زعيم جبهة البوليساريو ، إلى القاعدة العسكرية الإسبانية بسرقسطة للعلاج، وذلك بوثائق مزورة، الأمر الذي دعا الرباط إلى الاحتجاج على مدريد، لتبدأ الأزمة الديبلوماسية بين البلدين حينها .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى