الرئيسيةسياسية

قمة النقب | وزير الخارجية الإسرائيلي يُدافع عن الوحدة الترابية للمغرب

عقب لقاء وزير الخارجية الإسرائيلي ” يائير لابيد” بوزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة ، أصدر ‘لابيد’ بياناً أوضح من خلاله:” أن قمة النقب تبعث برسالة قوية وواضحة للقوى المتطرفة التي تقودها إيران، التي لا طالما حاولت زعزعة استقرار أمن المنطقة”.

وأضاف لابيد،قائلاً:” ما نبنيه الآن، هو جبهة وقوى موحدة ملتزمة بالسلام والاستقرار الأمني و الازدهار، أي علاقة خاصة ستجمع الدول التي ستعمل معاً لمواجهة كل الهجمات المتعلقة بالبحرين و دولة الإمارات العربية المتحدة، بما فيها الهجمات الإرهابية ضد إسرائيل ومحاولات إضعاف السيادة المغربية ووحدة أراضيها’.

مؤكداً:”نحن مصممون على تحقيق وتعميم الازدهار والسلام على هذه المنطقة وغيرها من المناطق”.

والجدير بالذكر، أن العلاقات بين إسرائيل والمغرب تسير في منحى تصاعدي، و توجت بزيارات متبادلة و توقيع اتفاقيات و شراكات في مختلف القطاعات الحيوية و التجارية،مما أدى إلى ارتفاع مؤشر التبادل التجاري بين البلدين، و الذي بلغ نحو 131 مليون دولار خلال السنة الماضية أي 2021، منها قرابة 31 مليون دولار من الصادرات، و 100 مليون دولار من الواردات.

 

ويُعتبر المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل خلال سنة 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، فيما بات يُعرف بـ”اتفاقات إبراهيم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى